قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إعداد عبدالاله مجيد: أعرب منظمو مهرجان جايبور الأدبي عن قلقهم على مستقبل اكبر تظاهرة ثقافية في آسيا بعدما قرأ عدة كتاب معروفين مقاطع من رواية سلمان رشدي، الآيات الشيطانية، تضامنا مع صاحبها. فالرواية ممنوعة في الهند. وكان رشدي الغى مشاركته في المهرجان الذي تستضيفه مدينة جايبور شمال غربي الهند بعدما تلقى تحذيرات بأن حياته ستكون في خطر إذا حضر المهرجان.
وفي اعقاب اعلان رشدي عن اضطراره الى الغياب عن المهرجان بادر الكاتب البريطاني هاري كونزرو، الذي كان يتحدث على المسرح الرئيسي لقاعة المهرجان، الى قراءة مقطع من رواية الآيات الشيطانية أمام مئات الحاضرين. وتلاه كتاب آخرون بينهم اميتافا كومار رغم محاولات المنظمين لايقافهم. وقال كونزرو على توتير قبل ان يقرأ من رواية رشدي انه يعتزم ان يتحدى المتعصبين.
ويمكن ان يتعرض الكتاب الذي قرأوا مقاطع من الآيات الشيطانية ومنظمو المهرجان الى السجن بسبب تظاهرتهم التي قد تضع بيد السلطات مبررا لغلق المهرجان. واصدر منظمو المهرجان الذي بدأت فعالياته في 20 كانون الثاني/يناير ولمدة خمسة ايام بحضور نحو 60 الف زائر، بيانا اكدوا فيه ان كونزرو والآخرين تصرفوا دون علمهم أو موافقتهم.
وشارك في المهرجان اكثر من 250 كاتبا بينهم الكاتبان المسرحيان ديفيد هير وتوم ستوبارد والروائيان بن اوكري ومايكل اونداتجي. وتحدثت فيه مقدمة البرامج التلفزيونية الشهيرة اوبرا وينفري.
وسبقت قرار رشدي عدم حضور المهرجان دعوة رجل دين محافظ الى منعه من دخول الهند وقدمت منظمة اسلامية مكافأة لمن يستطيع ان يصيب رشدي بحذاء يرميه عليه.
ونقلت صحيفة الغارديان عن مسؤولين هنود انهم كانوا يخشون ما قد تفعله مجموعات يقودها داود ابراهيم وهو زعيم عصابات اجرامية معروف يعتقدون ان له علاقات وثيقة بالمؤسسة الأمنية الباكستانية. ولكن خبراء امنيين قالوا ان ارسال مأجورين بتوجيه من زعماء الجريمة المنظمة لقتل رشدي أمر مبالغ فيه.
وكان رشدي حضر مهرجان جايبور في عام 2007 وهو يزور وطنه الأصلي الهند بانتظام.
وقال دالريمبل احد منظمي المهرجان ان سلمان رشدي كاتب واسع الأفق وان ارتباطه المتقد عاطفة بتاريخ الهند الاسلامي لا يمت بصلة الى معاداة الاسلام واصفا غياب الكاتب البريطاني عن المهرجان بالمأساة الكبيرة واعرب عن الأمل بأن يتمكن رشد من العودة الى بلده الأصلي مرة أخرى في المستقبل.
وقال الشيخ امير احمد وهو مالك فندق سافر 12 ساعة بالقطار ليمضي يومي السبت والأحد في المهرجان ان الضجة التي أُثيرت بشأن حضور رشدي من صنع سياسيين بلا ضمير وان هذه ليست مشاعر رجل الشارع. واضاف احمد quot;انا مسلم... وكان بودي ان اراه هناquot;.