قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ناشر النسخة الألمانية اضطر الى شطب كلمة laquo;محرقةraquo; بالحبر الأسود

معروف أن الأفخاخ المنصوبة على طريق الترجمة من لغة أخرى لا تحصى ولا تعد وتأتي في أحيان كثيرة بنكات غير مقصودة. لكنها، بالقدر نفسه، قد تورط صاحبها في مسائل من الخطورة لا يُعلم مداها. وهذه المرّة كانت الضحية النسخة الألمانية من مجلة الأطفال laquo;ميكيraquo;.


لندن: يبدو أنه لا مهرب من السياسة ومتاهاتها اللانهائية حتى بالنسبة للشخصيات الكارتونية. فها هو Donald Duck laquo;دونالد داكraquo; المعروف عربياً باسم laquo;بطّوطraquo; يُجرجر في وحل جدل حامي الوطيس في المانيا عن النازيين واليهود.

ففد تعالت أصوات الناقدين الغاضبة إزاء إحدى مغامرات البط الشهيرة على النسخة الأخيرة من مجلة laquo;ميكي ماوسraquo;. وفي هذه المغامرة يخاطب أحد أصدقائه أفراد وحدة المطافئ في احتفال بإنجازاتهم. وتأتي في الفقّاعة التي يظهر عليها حديثه laquo;التهاني لأبطال المطافئ الشجعان المتيقظين أبداraquo;. لكنه يختتم جملته هذه بإضافة كلمة laquo;المحرقةraquo;!

وفورًا سارع الناشر، دار laquo;إيغموند إيهاباraquo;، على لسان ناطق باسمه الى القول إن خطأ طباعيًا هو المسؤول عن الأمر برمته. وقال إن المقصود هو كلمة laquo;الحريقraquo; وليس laquo;المحرقةraquo;.

وأضاف قوله إن العاملين في الدار laquo;تولوا شطب كلمة laquo;المحرقةraquo; بالحبر الأسود على كل النسخ بانتظار إعادة طباعة العدد من دون الكلمة المسيئةraquo;، (لكن يبدو أن أعدادًا تسربت من دون هذه المعالجة).

لكن الواقع أن الكلمة التي ظهرت في الأصل الانكليزي لهذه الحلقة التي تحمل عنوان laquo;أين الدخان؟raquo; هي laquo;المحرقةraquo; holocaust ولا شيء سواها. ويذكر أن هذه الحلقة نشرت للمرة الأولى العام 1972 عندما ابتدع كارل باركس، الرسام في شركة laquo;والت ديزنيraquo;، داكبيرغ وهي مدينة البط التي يعيش فيها دونالد داك ورفاقه. وكان يستخدم كلمة laquo;المحرقةraquo; فقط ليشير الى حريق هائل.

ونقلت الصحف البريطانية والأميركية عن إلكه تشكسدانتس، الناطق باسم دار النشر الألمانية، قوله للمجلة الألمانية laquo;دير شبيغلraquo; إن الخطأ الحالي نشأ عندما تركت الكلمة الانكليزية كما هي من دون ترجمة الى الألمانية لتعني الحريقraquo;. ويذكر أن تهجئة holocaust هي نفسها سواء بالانكليزية أو الألمانية.

وقال تشكسدانتس إن الدار عمدت أولاً الى شطب كلمة holocaust، ولكن عندما اتضح أن نسخًا معينة تسربت تحت الغربال، سارعت الى سحب سائر نسخ العدد من السوق. وقال إن نسخة جديدة مصححة ستصدر محل المسحوبة خلال الأيام القليلة المقبلة.