قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

1-
أنا حطّابك يا سيدتي
نهار كل لحظة
أجمع فروع الأشجار الصغيرة
الملقاة على الرمل جوار الهواء البعيد
أنقيها من الشوك وزعانف الورق اليابس
وأحزمها بحبل صغير
وألقي بها جانب جدران بيتك الشاهق.

2-
أنا حطابك يا سيدتي
نهار كل غيمة
أتمدد في خمسين حبة من المطر
هي عدد الأسابيع التي عشقتك فيها
وعدد القرون التي لم أعشقك فيها
أجلس جانب شجرة
أنزع الأشواك الصغيرة من قدمي الحافيتين
أجلسُ الشمس جانبي لتورق أكثر
وألعن السحابة الممطرة

3-
أنا حطابك يا سيدتي
أقص على الماعز حكايتي المكتومة
أحكي لها ساعة الرعي عن عينيك الجميلتين
وعن شفتيك اللتين لم أقبلهما إلا في جحيم خيالي
وعن جسدك الشقي الذي يعربد في شهوة فادحة
وعن أطراف ساقيك اللتين تنظران لي من عقب الباب
أقص على الماعز
أبكي وأغني
وفي آذانها هزة غريبة
وفي عيونها
دمعة تنتظر !!

4-
أنا حطابك يا سيدتي
أهذب الحصى
وأبلله بالماء ربما ينبت بشكل اسمك
أحمل أكياسا من الرمل
قرب ينبوع
لعلها تغازل غيمة تشبه شعرك
أدعو السماوات الصغيرة التي تقطفني أن تمنحني برقا صغيرا
أربيه على حنايا صوتك الجبلي
أقلم أي غابة تصادفني
وأي سفح يشربني
وأي طائر غريب
أعطيه قلبي
جناحا ثالثا
ربما يحط جوار بيتك .

5-
أنا حطابك يا سيدتي
سوف أفرح أكثر
حين تنادينني
وأصرخ في الصحراء البعيدة التي هناك حتى لا أزعج حواسك
أتخيل السرير الخشبي العتيق الذي صنعته بدموعي
أصغي له في أحزانه
حين يضمك آخر عليه او يقبلك كفراشة دائخة
جمعت لك الحطب يا سيدتي
أوقدته في باحة البيت
كل شيء جاهز
أعرف أنه هو من اختطفك
وهو على سفر قريب الآن
أعرف أنه ترك حارسا أمينا
وحطابا مخلصا
يريد أن يخلص لمخيلته أكثر
وأنني أتخيل
أن نطفىء الجمر
بدمعة أو دمعتين
ونختفي معا هناك
في اللا مكان
وبصدرينا الشاهقين
ندفىء الشتاء!