: آخر تحديث

مبيعات الكتب في بريطانيا بلغت 1.6 مليار استرليني العام الماضي

  

 
ارتفعت مبيعات الكتب في بريطانيا العام الماضي الى نحو 1.6 مليار جنيه استرليني بزيادة 5 في المئة تقريباً على حجمها في عام 2015 ، بحسب أحدث الأرقام التي نُشرت عن المبيعات السنوية بالتجزئة. وبلغت مبيعات الكتب هذا الرقم العام الماضي بمساهمة من النصوص المسرحية والسينمائية لروايات هاري بوتر وكتب خبير التغذية واللياقة البدنية جو ويكس التي رفعت المبيعات الى 1.59 مليار جنيه استرليني من 1.51 مليار جنيه استرليني في عام 2015 ، كما تبين الأرقام التي نشرتها خدمة نيلسن بوكسكان المختصة بمتابعة سوق الكتاب. كما ارتفع عدد الكتب الورقية المطبوعة من 190 مليون نسخة في عام 2015 الى 195 مليون نسخة في الأشهر الاثني عشر المنتهية في كانون الثاني/ديسمبر الماضي. وكان حضور الكاتبة جي. كي. رولنغ محسوساً في جميع الاحصاءات بعد نشر النص المسرحي لرواية "هاري بوتر والطفل الملعون" وسيناريو "وحوش عجيبة وأين نجدها" والطبعات المصورة الجديدة لسلسلة هاري بوتر ودفتر بوتر للتلوين.  وبلغت مبيعات الكاتبة الاسكتلندية اكثر من 20 مليون جنيه استرليني خلال العام المنصرم معززة موقعها في صدارة الكتاب البريطانيين. وبلغت مبيعات كتب التغذية واللياقة البدنية التي نشرها المدرب الشخصي السابق جو ويكس (31 عاما) نحو 15 مليون جنيه استرليني العام الماضي. 
ورغم ان الرواية استأثرت بأكبر حصة من مبيعات الكتب فان عدد النسخ المباعة انخفض قليلا في عام 2016 الى 51.7 مليون نسخة من 51.9 مليون نسخة في 2015.  ولكن مبيعات الرواية عموماً ارتفعت العام الماضي الى 349 مليون جنيه استرليني من 343 مليون جنيه استرليني في 2015.  وبلغت مبيعات رواية بولا هوكنز "فتاة القطار" وروايتي جوجو مويس "أنا أمامك" و"أنا وراءك" فيما بينها اكثر من 15 مليون جنيه استرليني.  وفي سوق كتب الأطفال جاء بالمركز الثاني بعد رولنغ الكوميدي التلفزيوني ديفيد وليامز الذي بلغت مبيعات كتبه الموجهة للأطفال في العام الماضي 9 ملايين جنيه استرليني.  وارتفع حجم سوق كتب الأطفال بنسبة 6.55 في المئة الى 382 مليون جنيه استرليني.  ويعبر هذا النمو عن تأثير كتب رولنغ في السوق خلال سنة نشرها.  
في الولايات المتحدة ارتفعت مبيعات الكتب بنسبة 3.3 في المئة الى 674 مليون نسخة ولكن مبيعات الرواية انخفضت بنسبة 1.04 في المئة بسبب عدم صدور عمل روائي ناجح جديد يتصدر قائمة المبيعات مثل رواية "فتاة القطار" التي رغم صدورها عام 2015 لكنها كانت أكثر الكتب ذات الغلاف الورقي مبيعاً في الولايات المتحدة عام 2016 بمبيعات بلغت نحو مليون نسخة.
 


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اماراتيه ولي الفخر
اماراتيه ولي الفخر - GMT الخميس 12 يناير 2017 17:16
ارتفعت مبيعات الكتب في بريطانيا العام الماضي الى نحو 1.6 مليار جنيه استرليني بزيادة 5 في المئة تقريباً على حجمها في عام 2015 ، بحسب أحدث الأرقام التي نُشرت عن المبيعات السنوية بالتجزئة. ))<< والعــرب الغلابه ماذا عنهم ؟ "" أبغي اضحك على السؤال
2. الاطلال وام كلثوم
جبار ياسين - GMT الجمعة 13 يناير 2017 10:26
حبذا لو اتحفتنا ايلا بتقرير مثل هذا عن مبيعات الكتب في امة اهل الكتاب ، الامة العربية الخالدة ، مستثنية كتب تعليم الصلاة وكتب الفساوي القمية والدمشقية . ول تمكنت من اعطاءنا صورة عن أرباح أصحاب دور النشر في الوطن العربي الكبير الذي مطلبه الفرد هو الحرية والمجد وهو كما قالت الاغنية وطن يمتد ويمتد
3. العرب
خليجي-لا ينافق - GMT الثلاثاء 17 يناير 2017 08:25
مشغولين بقتل بعضهم لانهم يطبقون تعاليم دينية متخلفة--ويقتلون الاخرين--يقرأوون 4 صفحات في السنة--اي يقرأ كمتوسط ربع ساعة في السنة--واسبانيا اعتقد تتلرجم وتنتج كتب ومؤلفات--في سنة واحدة مايعادل ما انتجه العرب والمسلمين من حكم بني امية الى الان--
4. اماراتيه ولي الفخر
اماراتيه ولي الفخر - GMT الجمعة 20 يناير 2017 19:03
يا ايلاف أين الاجابه عن السؤال في ناس مصره اصرارا تاما ان امة اقرأ تقرأ العجيب هم نفسهم يقولون محد يقرأ لهم غير قله قليله عجيب أمرهم فأنا طرحت عليكم السؤال قلت يمكن احصل عندكم الاجابه همممممم المعروفه مسبقا


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.