: آخر تحديث

فدى مجدوب: امرأةٌ في الثَلاثينيّات

 


أنا امرأةٌ في الثَلاثينياتِ منَ العُمرِ 
تُرْهِقُني الحَياةُ و يضُّجُ فؤادي كالسَّجرِ
تَكْسِرُني كَلِماتٌ جارِحةٌ وَتَرْميني بَيْنَ الحُفَرِ
يُألِمُني الفَشَلُ وَ يَسْكُنُ زِنْزانَتي وَ يَنْحَصر
يَأْتي شِفائي في دُمُوعٍ كالشَلالِ تَنْهَمِر
ويَتَدَوَّنُ على أوراقٍ خَريفيةٍ كالخَواطِر
فما لي سَبيلٌ إلّا إلَهَ البَشَر
أهْواهُ صَديقاً، فالحُبُّ مَعَ السِّنينِ يَتَبَخَّر
أمَّا الصَّداقَةُ تَسْكُنُ القُلوبَ و تَكْبُر 
أسْرَحُ في زَماني و أُترْجِمها مِنْ أجْوافِ قَلبي الأزْهَر
لِتَفوحَ أريجُ الذِّكْرياتِ وتُلامِسُ الهَواءَ وَتَتَطايَر
تَحْمِلُني السُّطُورُ إلى الماضي قَبْلَ أنْ أَتَحَرر
أُلَمْلِمُ أفكاري في ديوانٍ خَوْفاً أنْ تَتَناثَر 
وَلا تَبْقى لي إلّا الجُرُوحَ كالدِّماءِ تَتَمَطَّر
وقِطِعٌ من غُبارِ السَّعادَةِ أَتَذَكَّر
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


أضواء

هايل شرف الدين