: آخر تحديث

جواد غلوم: لقاءٌ يحتمي بالوداع

وجهُها الذي لاح لي أزرق اللونِ
قالت : 
ما الذي قد تبقّى لنكون معا ؟
فِلْقتين من الشوق والهجر والتوق والبعدِ
لانلتقي  أمَدا إلاّ كي نودّع قبلاتنا  للقاء الأخير 
عنيتُ الوداع الأخير لنشبكَ كفّا بكفّ
حينما يأذن الموت مابيننا بالرحيل 
ما الذي تبتغي أيها النأي حتى تزيل السنين العجاف
وأيامنا النزرة المشتهاة  اللطاف !!
أهذا أوان حصاد السنابل ؛ لمّ القطاف ؟
تذكرين الدروب التي توّهتنا ؟
والنبال التي خدشتنا 
والقناديل مهما أضاءت بمشوارنا أعتمتنا 
والعناقات في أول الصبح في الحافلات اختنقنا 
والشفاه التي لامست بعضها واحترقنا 
فارحلي لم أمت بعدُ الاّ بتلويحةٍ تأذنني : أن تعال
نعيد التلذّذ في العشق عند الوصال 
وأين الوصال اذا كان فزورةً صعبة الحلِّ
ممزوجة في كرنفالِ من الغيبِ
أسطورةً  من محال 
فاتني ان أقول
إنني أملٌ أشتهي لَـمْسهُ 
أمدّ يدي لهَـفاً ، ولكنه لا يطال 

كُتبت في 27/ 5/ 2017 على ورق شارد في الريح وأنا أدفن رفيقة عمري 
ناظرا الى من يهيل التراب على قبرها ومختتما حياتي معها 
 
 


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اعمارنا التي تتثلم
فلاح الجواهري - GMT الإثنين 29 مايو 2017 13:54
كلما رحل صديق عزيز او قريب روح او حبيب ، تثلمت حواف اعمارنا .. وقصر المسار الذي تبقى .. المواساة قد تخفف ظاهر الالم ، وانا اعزيك واواسيك ايها الشاعر الرقيقولكن الخسارة اكبر من مواساة حتى وإن صدقت .. اذ اقول كلنا خاسرون في نهاية هذه اللعبة العقيمة ، قد تنفع اكثر ..لعلي اذ اواسيك بهذا من القلب اواسي نفسي ايضا ..ما لك إلا الصبر ..وما لي
2. لقد فقدنا العزيز .
فراس مجيد جابك - GMT الإثنين 29 مايو 2017 19:45
تعازينا بفقدان عزيزة قلبنا..سوف تبقى ذكراها العطرة دائماَ في قلبي ...انا لله وانا اليه راجعون ...
3. شاركتك البكاء
صالح الطائي - GMT الثلاثاء 30 مايو 2017 17:25
أخي الحبيب كان الله بعونكأقسم أني بكيت على إيقاع هذه الكلمات الحارة الحائرةأسأل الله لك الصبر وطول العمر والصحة الدائمة
4. لله ماأخذَ ..
قيس مجيد المولى - GMT الأربعاء 31 مايو 2017 10:13
لله ماأخذ ولهُ ماأعطى وإنا لله وإنا اليه راجعون ..الحمد لله الذي أعانك كي تكونَ شاعرا وأعطاك هذه الموهبة الثرة وأستطعت أن تكون شريكا أبديا للفقيدة عبر هذا النص المؤثر ،،،محبتي لأخي الشاعر جواد والأمر لسبحانه / نشاركك مشيئة الله بما نملك من محبة لك،


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات