: آخر تحديث

أميمة الخميس تفوز بجائزة نجيب محفوظ للأدب

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: أعلنت الجامعة الأميركية بالقاهرة ، منح جائزة نجيب محفوظ للأدب لعام 2018، للكاتبة السعودية أميمة الخميس عن روايتها مسرى الغرانيق في مدن العقيق.

الرواية تتكلم عن يزيد الحنفي الرجل الذي يسافر من الجزيرة العربية ما بين بغداد والقدس فالقاهرة ثم قيروان فالأندلس، يجد نفسه مابين ليلة وضحاها مكلفا بسبع وصايا.

الرواية حققت نجاح كبير وحازت على أعجاب كبير بمستواها الأدبي وبلاغتها الرفيعة.

وتتكون الجائزة التي بدأت منذ العام 1996، من ميدالية فضية و1000 دولار، بالإضافة إلى ترجمة الرواية الفائزة ونشرها في مختلف أنحاء العالم.

وكانت الكاتبة الفلسطينية حزامة حبايب فازت بالجائزة لعام 2017، عن روايتها (مخمل).

لبنى الخميس بيت أدبي رفيع

أميمة الخميس روائية و شاعرة و ناقدة و صحفية سعوديةبارزة كتبت في عدد من الصحف وألفت عدد من الروايات وهي ابنة المؤرخ الكبير التاريخي عبدالله بن خميس ووالدتها الكاتبة سهام السرحي وهي كاتبة ومثقفة وكانت أول سيدة تكتب في صحيفة الجزيرة والتي أسسها الأديب عبدالله الخميس .

نشر لها من قبل العديد من الروايات والمجموعات القصصية القصيرة، تمت ترجمة أعمالها إلى الإيطالية والإنجليزية ولغات عدة، حققت روايتها الأولى "البحريات" نجاحا كبيرا، وتم ترشيح روايتها الثانية "الوارفة" للقائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية عام ٢٠١٠.

أما روايتها الفائزة "مسرى الغرانيق فى مدن العقيق" فهى روايتها الرابعة وتم نشرها فى بيروت عام ٢٠١٧، عن دار الساقى للنشر والتوزيع ببيروت.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات