: آخر تحديث

غمكين مراد: هالات

 

 
 
 

كُلُّ العيونِ:
             تَهْجَع،
                     تَدْمَع،
                        تَحْزَن،
                          تُغْرَّم،.....
وعيوني تَسكَّر،
ساهِرةً أبداً:
على الحرمانِ،
على الموتِ،
على الخوفِ أن يطغى.
كُلُّ العيونِ في الحبِّ:
                     تَركَع.
وعيوني: تَكتب،
ساهرةً:
على قلقِ القلبِ،
على جمودِ النبضةِ،
على لجوء الحبِّ، إن تَعَثر،
                  إن طَلَبَتني عيونٌ فأدمعتُها.
كُلّ العيونِ في الحربِ:
                 تتألم،
                   تبكي،
                     تندهِش،
           تَجْحَظ،.....
وعيوني: تَرسم،
ساهرةً:
على جُثثٍ لا تَخُصُني،
على نجاةٍ تَنفُرُ مني،
بخوفٍ فقط، أعيسُهُ ولا يعيشُني.
بظلمٍ لمن تَطلبُني وأردُّها.
كُلّ العيونِ في البُعد:
              تنتظر،
              تتأمل،
             تنسى،.....
وعيوني:
         تَخْلُّق،
ساهرةً:
          على اعتذارٍ لكِ،
         منهوباً من حياة،
        شريكاً لِسَكَرات الموت،
     ميتاً معكِ ولا أثرَّ يَخلُّفُني.
كُلُّ العيونِ في الذكرى:
                         ضبابُ بَسمة،
                       غيمُ فَرحة،
                    مَطَرُ حَسرة.
وعيوني:    
          جِبلةُ تَحنيط،
ساهرةً:
           عليَّ، كجُثةِ قتيلٍ يُتمتمُ رمادي.
وأنتِ، نعم أنتِ:
                  مُرِّ ورُشِّ زهور الحُزنِ وامضِّ.
لا خللَ،
لا إهانة،
معكِ في موتي،
وقبلُّ في ضُعفي.
كُلُّ العيونِ تنساني، هذا شأنُّها،
عينيكِ لا،
فتصرَعُني ولولاتُ قلبي،
وتَطعنُني خناجرُ أنفاسي،
وتَركُلُّ روحي جُثتي.
كُلُّ العيونِ تتملَكُني، إلا أنتِ،
                         لستُ لكِ، قبرُكِ قلبي،
امضِّ، ظلُّكِ سعادة، أحرُسُها كأيِّ كلبٍ،
امضِّ، كمِظلَّةِ بَسمة، لا نَدَمَ نزوة،
حين كُلُّ العيونِ تَبْهُت، وعيوني تَسهَر،
كأيِّ جُرحٍ مُمَلَحٍ ينزف على ما بقيَّ منكِ لي.
 


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. بحور الشعر
سلمي المهوال - GMT الجمعة 02 مارس 2018 00:14
هذا هو ما يسمى بشعر من بحر الخرط
2. بحور الشعر
سلمي المهوال - GMT الجمعة 02 مارس 2018 00:14
هذا هو ما يسمى بشعر من بحر الخرط
3. شكر
غمكين مراد - GMT الجمعة 02 مارس 2018 18:13
الأخ سلمي أياً كان بحر الخرط فرأيك أحترمه. ويبقى الفضل لك بالقراءة. مع جل احترامي
4. شكر
غمكين مراد - GMT الجمعة 02 مارس 2018 18:13
الأخ سلمي أياً كان بحر الخرط فرأيك أحترمه. ويبقى الفضل لك بالقراءة. مع جل احترامي


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات