: آخر تحديث

"جوراسيك وورلد" يحافظ على صدارة شباك التذاكر

 حافظ فيلم "جوراسيك وورلد: فالن كينغدوم" على صدارة شباك التذاكر في أميركا الشمالية، خلال الأسبوع الثاني من عرضه في الصالات، بحسب أرقام موقتة نشرتها شركة "اكزبيتر ريليشنز" المتخصصة في المجال.

وتدور أحداث الجزء الخامس من سلسلة أفلام "جوراسيك بارك" التي أطلقها ستيفن سبيلبرغ في 1993، بعد ثلاث سنوات على تدمير مجمع "جوراسيك وورلد". فمع عودة بركان الجزيرة للنشاط، يتولى اوين (كريس بات) وكلير (برايس دالاس هاورد) مهمة تقضي بانقاذ الديناصورات المتبقية من الانقراض. ومع أن الإيرادات المحققة بعيدة عن تلك التي نالها فيلم "جوراسيك وورلد" العام 2015 ، يبقى أداء هذا الفيلم الذي يعرض في 4475 صالة سينما في أميركا الشمالية جيدا. وهو حقق 60 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع ليبلغ مجموع إيراداته 264,8 مليونا في خلال عشرة أيام. وتلاه في المرتبة الثانية فيلم الرسوم المتحركة "انكريديبلز 2" من انتاج شركة "بيكسار" التابعة لمجموعة "ديزني"، محققا إيرادت بقيمة 45,6 مليونا في الأسبوع الثالث من عرضه في الصالات (439,7 مليونا في المجموع).
وأتى في المرتبة الثالثة فيلم جديد هو "سيكاريو: داي أوف ذي سالدادو"، وهو فليم حركة أميركي تقوم فيه كارتلات المخدرات بمساعدة إرهابيين على اجتياز الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك. وهو جنى 19 مليون دولار من العائدات. وكانت المرتبة الرابعة أيضا من نصيب فيلم جديد هو "أنكل درو" الكوميدي الذي يروي قصة فريق كرة سلة مؤلف من لاعبين كبار في السن، حصد في الأسبوع الأول من عرضه في الصالات 15,5 مليون دولار. وتراجع مرتبتين إلى المرتبة الخامسة فيلم "أوشنز 8" حول مغامرات اللصوص الشهيرة لكن هذه المرة بحلة نسائية بالكامل، مسجلا 8 ملايين دولار (114,7 مليونا في المجموع).


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


أضواء

هايل شرف الدين