: آخر تحديث
زاره شيخ الأزهر ووزير الأوقاف ووكيل البرلمان ورؤساء جامعات

اهتمام كبير بالجناح السعودي في معرض القاهرة الدولي للكتاب

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يحظى الجناح السعودي في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الخمسين باهتمام واضح من جانب الجمهور المصري والعربي وقيادات المؤسسة الدينية، لاسيما الأزهر والأوقاف، وقد زاره الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، ووزير الأوقاف والعديد من الوزراء والمسؤولين.

إيلاف من القاهرة: في مشهد لافت للأنظار، يحظى الجناح السعودي في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الخمسين باهتمام واضح من جانب الجمهور المصري والعربي، سواء المثقفين أو المسؤولين أو القيادات الدينية. 

وافتتح السفير السعودي في القاهرة، أسامة بن أحمد نقلي، الجناح، تزامنًا مع افتتاح معرض الكتاب. وتفقد السفير بعض دور النشر الحكومية والجهات المشاركة في الجناح من الجامعات الحكومية، وتوقف أمام ركن معهد خادم الحرمين لأبحاث الحج والعمرة. وزار متحف ومعروضات مشروع "السلام عليك أيها النبي"، التابع لمؤسسة أوقاف السلام، واستمع إلى شرح تفصيلي من الدكتور ناصر بن مسفر الزهراني حول أهداف المشروع في خدمة الدعوة والسيرة النبوية المشرفة.

إضافة نوعية
قال نقلي، إن معرض القاهرة الدولي للكتاب في القاهرة من أكبر وأهم المعارض في المنطقة، بل في العالم، مشيرًا إلى أن مشاركة المملكة لا بد أن تكون ذات ثقل، وأن يكون جناحها من أكبر الأجنحة المشاركة، فهو يعكس حضارة وتاريخ وتراث وثقافة المملكة العربية السعودية.

وزير الأوقاف في الجناح السعودي

أضاف في كلمة له أثناء الافتتاح إن كون الجناح السعودي من أكبر الأجنحة إنما يأتي في إطار العلاقة المتينة بين مصر والمملكة وحجم التبادل الثقافي بين البلدين.
 
وزار شيخ الأزهر، الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، جناح المملكة، وأبدى إعجابه الشديد بالمعروضات من الكتب المتوافرة في الأجنحة، مشيدًا بالأعمال التي تنمي المهارات والأخلاقيات لدى الشباب. 

وقال: "إن مشاركة المملكة في المعرض أشعرتنا بالسعادة الكبير، وأضافت إلى معرض القاهرة للكتاب، مشيرًا إلى أن مشاركة المملكة في هذا المحفل الثقافي الكبير تعكس عمق العلاقات التي تسم بالقوة والصلابة بين المملكة ومصر، متمنيًا للبلدين المزيد من الازدهار والاستقرار".

نشر السيرة
وأعرب الإمام الأكبر عن سعادته بوجود "ركن السيرة النبوية"، الذي يعد إحدى مبادرات مشروع "السلام عليك أيها النبي"، والذي يقدم تعريفًا شاملًا بالنبي صلى الله عليه وسلم وبالإسلام والمسلمين، ضمن الجناح السعودي في معرض القاهرة الدولي للكتاب في هذا العام، وأشاد بتميزه.

من جانبه، أعرب الملحق الثقافي الدكتور خالد بن عبد الله النامي عن سعادته لزيارة شيخ الأزهر جناح المملكة، مؤكدًا على أهمية الزيارة.

أضاف إن الأزهر الشريف كان ولا يزال وسيظل نبراسًا للإسلام بمفهومه الصحيح ونشره في كل بقاع الأرض، واصطحب النامي  شيخ الأزهر في جولة على عدد من أروقة الجناح المشاركة في المعرض.

السفير السعودي يفتتح جناح المملكة في معرض القاهرة للكتاب

وشدد النامي على تقديره للدور المهم والعالمي الذي يقوم به الأزهر الشريف وشيخه الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب في تعزيز قيم السلام والحوار والتعايش في العالم، وإبراز سماحة الإسلام ووسطيته، مشيدًا بدعم الأزهر الشريف للحملة التي تستهدف توزيع مليار نسخة من كتاب "السيرة النبوية في دقائق" لتعريف العالم بسيرة النبي محمد، صلى الله عليه وسلم، بعشر لغات مختلفة.

تكريس للوسطية
استقبل الصالون الثقافي في جناح المملكة العربية السعودية، وزير الأوقاف المصري، الدكتور محمد مختار، الذي أعرب عن سعادته البالغة بتكرار زيارته جناح المملكة في كل عام، مشيدًا بالجناح وما شاهده من نتاج أدبي وثقافي فيه، ومعبّرًا عمّا أنتجته الثقافة السعودية تحديدًا، والثقافة العربية والإسلامية عامة، كما إطلع على عدد من الإصدارات الجديدة للجامعات السعودية.

وثمّن مختار جهود المملكة العربية السعودية في نشر الدعوة الإسلامية والفكر الديني الوسطي الذي عرفت به المملكة منذ تأسيسها، مؤكدًا أن متانة العلاقات المصرية السعودية تصب في مصالح الأمة والمنطقة بكاملها، وليس في مصلحة البلدين فقط.

كما استقبل الجناح السعودي، السيد الشريف، وكيل أول مجلس النواب المصري، الذي أعرب عن سعادته الكبيرة بزيارة جناح المملكة في المعرض، مؤكدًا أنه جناح عظيم لبلد عظيم، وله مكانة كبيرة في قلوب المصريين، ومكان يحمل بين جنابته سيرة الرسول وأنواره المشرقة. وثمّن الشريف العلاقة الوطيدة وأواصر الروابط والمحبة بين السعودية ومصر وبين الشعبين الشقيقين.

رئيس جامعة حلوان في جناح المملكة

وقال الشريف "إننا نعتز بالمملكة ملكًا وحكومة وشعبًا وبلد خير خلق الله الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم، وفيها السيرة العطرة للرسول الكريم وأخلاقه الكريمة، ونحن نحتاج في هذا الزمان العودة إلى أخلاق الرسول، لأنه قال صلى الله عليه وسلم: "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق"، وعلينا جميعًا أن نهتم ونعود إلى نهج الرسول الكريم وإلى سنته وسيرته العطرة.

عاكسة للتقدم والازدهار
كذلك استضاف الجناح السعودي، رئيس جامعة حلوان الدكتور ماجد نجم، الذي تجول داخل أروقة جناح المملكة، وتفقد عددًا من الجهات الحكومية المشاركة من الجامعات السعودية، برفقة الملحق الثقافي السعودي، واطلع على النتاج العلمي والثقافي والأدبي لهذه الجامعات، إضافة إلى دور النشر المشاركة ضمن فعاليات الجناح، والتي عبّرت عن ثقافة وهوية وتراث وحضارة المملكة، فضلًا عن بعض الإصدارات التي تكشف ما وصلت إليه المملكة من تقدم وازدهار في شتى المجالات، وعلى رأسها البحث العلمي.

توقف نجم أمام ركن الرئاسة العامة لشؤون الحرمين، وقام بحياكة جزء كسوة الكعبة المشرفة، كما شاهد مجسمات الحرم المكي والمدني، ضمن معهد أبحاث الحج والعمرة، وتفقد ركن مشروع السلام عليك أيها النبي وأركان وزارتي الإعلام والعدل السعودية، مشيدًا في الوقت نفسه بالتنظيم واحتواء الجناح عددًا كبيرًا من دور النشر المتنوعة.

أيضًا استقبل جناح المملكة رئيس المكتب الثقافي الكويتي الدكتور أحمد المطيري، الذي أعرب عن سروره وإعجابه بالمشاركة السعودية المتميزة، موضحًا أن مثل هذا الحضور التميز ليس غريبًا عن المملكة المعروفة بإصداراتها القيّمة ومشاركتها الفعالة في المحافل الثقافية والعلمية والأدبية، ودورها الريادي في نشر المعرفة بمجالاتها المختلفة، معتبرًا أن المشاركة السعودية الكبيرة في تلك التظاهرة الثقافية على أرض الكنانة تعكس اهتمام المملكة بالتراث الحضاري الإنساني وبالمعرفة والعلوم الثقافية.

أضاف: "المملكة في قلوبنا، ودائمًا مشاركتها الأدبية والثقافية والعلمية تثري المناسبات الثقافية"، منوهًا باهتمام بلاده بكل ما يهتم بنمو التراث الثقافي العربي، ومشيدًا بالتطور الملحوظ في فعاليات الجناح، ومؤكدًا على خصوصية العلاقة الأخوية التي تجمع المملكة والكويت، والتي ساهمت في تشكيلها روابط اقتصادية واجتماعية وثقافية وتاريخية وفي شتى المجالات الأخرى.

فاقت التوقعات 
وزارت مجموعة من الطلاب العراقيين الدارسين في جامعة الأزهر الشريف في القاهرة الجناح السعودي. فقال سرمند وليد طالب  في كلية أصول الدين في الأزهر الشريف من مدينة أربيل العراقية إنه يقوم بزيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب للمرة الأولى، وإنه سمع كثيرًا عن جناح المملكة، مشيرًا إلى أن ما رآه فاق بكثير ما سمع عنه، حيث دقة التنظيم وروعة التنسيق داخل الجناح، إضافة إلى تنوع الإصدارات ودور النشر والجامعات المشاركة بنتاجها العلمي في مختلف التخصصات سواء الدينية والثقافية.

كما أثنى على ركني "مشروع السلام" و"أيها النبي" ومجسمات الحرمين المكي والنبوي في الجناح، وأشاد بوجود ركن حياكة كسوة الكعبة، التي شدت انتباهه، مؤكدًا أنه للمرة الأولى يرى هذه المعروضات، وثمّن سرمند جهود المملكة في بث الثقافة ونشر الدعوة الإسلامية حول العالم، واصفًا إياها بـ"قبلة المسلمين في شتى أنحاء المعمورة".

أما عبد الله لقمان طالب من أربيل أفقال إنه يدرس في كلية أصول الدين في جامعة الأزهر، وسمع من الطلاب عن جناح الأزهر الشريف وجناح المملكة المشاركين في معرض القاهرة للكتاب، مما شجّعه على القيام بجولة داخل المعرض، وأكد أن جناح المملكة قد جذبه للوهلة الأولى لما شمله من أركان كثيرة يراها للمرة الأولى، مثمّنًا وجود الإصدارات العلمية للجامعات السعودية العريقة داخل الجناح، ولافتًا إلى أن الكتاب السعودي يتمتع بشعبية كبيرة في الوطن العربي، لجودة طباعته وتوثيقه الجيد.

المليار هدفًا
إلى ذلك يتضمن الجناح السعودي مشاركة المؤسسات الثقافية السعودية، ومنها مشروع "السلام عليك أيها النبي"، الذي يقدم أكثر من 11 كتابًا جديدًا عن سيرة النبي الكريم، إضافة إلى المشاركة بأكثر من 17 لغة عالمية لسيرة الرسول الكريم، وذلك بهدف إيصال سيرته العطرة إلى كل دول العالم، ويأتي ذلك ضمن حملة المليار العالمية للسيرة النبوية، والتي طبعت أكثر من 100 ألف كتاب حتى الآن.

طلاب عراقيون في الجناح السعودي

من جانبه قال الدكتور ناصر الزهراني، صاحب مشروع السلام عليك، إن المشروع يمضى على قدم وساق، وفي كل عام يشهد طفرة واضحة، من خلال إضافة العديد من لغات أجنبية جديدة إلى السيرة النبوية، بلغت نحو 17 لغة عالمية، بهدف نشر سيرة النبي الكريم في كل العالم، من خلال تدشين برتوكولات مع شركات عالمية للمشاركة في تدشين حملة المليار العالمية للسيرة النبوية، لافتًا إلى أن المشروع يحظى باهتمام دولي وعربي كبير، وهو ما جعلنا نمضي نحو تحقيق هدفنا، وهو الوصول إلى رقم المليار نسخة عن السيرة النبوية.

دعم الحكومة واضح
كما أشاد الزهراني بالملحقية الثقافية السعودية، التي دائمًا ما تحرص على مشاركة كل ما يخدم الجناح السعودي المشارك ضمن فعاليات معرض الكتاب في القاهرة، مشيدًا في الوقت نفسه بالتنظيم والتنسيق الواضح خلال هذا العام لمعرض القاهرة بشكل عام وللجناح السعودي بشكل خاص، لافتًا إلى أن مزج دور النشر السعودية الأهلية والحكومية في مكان واحد يكشف عن الدعم الكبير من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين لجميع الهيئات الثقافية السعودية، لكون ذلك يصبّ في هدف واحد، هو الارتقاء بالثقافة السعودية في جميع المحافل الثقافية الدولية.

شملت الإصدارات الجديدة 8 كتب جديدة، تحت عناوين "النبي مصليًا" و"النبي صابرًا" و"النبي حاجًا ومعتمرًا" و"النبي وغير المسلمين.. حقوقهم وحسن التعامل معهم"، و"إلهام السلام" ديوان شعر، و"السيرة النبوية في الآخرة"، و"أجمل إنسان في الكون" لمؤلفها الدكتور ناصر بن مسفر الزهراني، إضافة إلى كتيب السيرة النبوية في دقائق، والذي لاقى قبولًا كبيرًا من قبل رواد المعرض بشكل عام، وجناح المملكة على وجه التحديد".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات