: آخر تحديث
"إيلاف" تقرأ لكم في أحدث الإصدارات العالمية

أن ننام جيدًا لصحة أفضل... أو نتملص من العقاب!

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ناموا ثماني ساعات. النصيحة الذهبية الدائمة، بينما نعتقد شغبيًا أن ما أطال النوم عمرًا ولا قصر في الأعمار طول السهر. فكيف ننام جيدًا ونستفيد من نومنا؟

الأرق مرض العصر ومشكلة متأصلة في فهمنا الجماعي، لا سيما بسبب النصائح التي على مرّ الأجيال شددت على ضرورة النوم لثماني ساعات يوميًا.

غلاف الكتاب

مع ذلك، يشير كتاب خبير النوم نيل ستانلي "كيف ننام جيدًا: علم النوم بذكاء، والحياة الأفضل، والإنتاج الأفضل" How to sleep well: The science of sleeping smarter, living better and being productive (214 صفحة، منشورات كابستون، جو ويلي وأولاده، 11 جنيهًا استرلينيًا) إلى أن الحاجة إلى ثماني ساعات من النوم يوميًا أمر "أقرب إلى الأسطورة"!

المقدار الذي نحتاجه من النوم وراثي إلى حد كبير، كما أن الشعور باليقظة والنشاط والراحة في اليوم التالي أمر غير مرتبط بعدد ساعات النوم كما يعتقد كثيرون. يقول ستانلي: "سواء أكنت بومة تسهر كل الليل أو طائرًا صغيرًا تنام لساعات طويلة، فهذا أمر متعلق بجيناتك، ومن المستحيل أن تغيره".

فقدان النوم الكارثي

أفضل ما يمكن القيام به، وفقًا للكتاب، هو التوفيق بين التزامات العمل وتغيير عادات نومنا والتكيف مع ساعات جسمنا وعدد ساعات النوم التي نحظى بها.

يبدأ ستانلي بالعناوين الرئيسية التي تثير الاهتمام، لا سيما "وباء فقدان النوم الكارثي" فيشرح أنه أمر غير صحيح من الناحية الواقعية، وأن متوسط أوقات النوم لم ينخفض خلال السنوات الخمسين الماضية.

علاوة على ذلك، في حين أن هناك بعض الأدلة على أن النوم أقل من ست ساعات في الليلة يرتبط بزيادة خطر الوفاة، فإن معدل الوفيات يزداد إلى حد كبير لدى أولئك الذين ينامون أكثر من ثماني ساعات في الليلة الواحدة.

يناقش الكتاب أيضًا تأثيرات الفقر والبطالة والعرق على النوم والصعوبات التي يواجهها المرء في محاولة فصل عوامل الخطر الاجتماعية والبيولوجية.

تصف الفصول اللاحقة عملية النوم، وكيف أن القيلولة أو الغفوة القصيرة - لحسن الحظ - لا يبدو أنها تؤثر على قدرتنا على النوم ليلًا. ويقترح الكاتب أن القيلولة المثالية تبدأ بشرب القهوة أو مشروب الطاقة (الذي يوفر دفعة من الكافيين) قبل الغفوة.

يتحدى معتقداتنا

الفكرة من وراء هذا الاقتراح هي أن الكافيين سيبدأ مفعوله بعد 30 دقيقة، وبالتالي ستحصل على غفوة سريعة وتشعر بمزيد من النشاط عندما تستيقظ.

تغطي الفصول الأخرى لكتاب "كيف ننام جيدًا" العلاقة بين قلة النوم والمشكلات الصحية، مع أن ستانلي يبدو غير متأثر إلى حد كبير بالبيانات والأرقام. ويتناول أيضًا اضطرابات النوم عند الأطفال، كيف تنام في الفنادق، و 36 شيئًا لا تحتاج إلى القيام بها للنوم بشكل أفضل.

ينتهي الكتاب "بغرابة" مع ملحقين: يتناول الأول كيفية التملص من جريمة القتل (جرائم المشي في أثناء النوم على سبيل المثال)، ويتضمن الثاني 303 أشياء أخرى لا تحتاج إلى القيام بها للنوم!

"كيف ننام جيدًا" كتاب مثير للإهتمام، منطقي، ويتحدى العديد من معتقداتنا القديمة حول النوم. يقدم ستانلي الكثير من النصائح والمعلومات المفيدة للمرضى الذين يكافحون من أجل النوم بشكل جيد في وقت أصبح فيه الأرق ونتائجه من سمات العصر.

 أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن "pharmaceutical-journal". الأصل منشور على الرابط:

https://www.pharmaceutical-journal.com/opinion/books-and-arts/tips-to-share-with-patients-who-struggle-to-sleep-well/20205411.article?firstPass=false


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. نصيحه جدي اي كانت ،،
عدنان احسان- امريكا - GMT الخميس 28 فبراير 2019 18:23
ومن طلب العلى سهر الليالي... وتريدون ان اصدقكم .. واكذب جدي ،،..مستحيل ..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات