تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

غمكين مراد: ترجمةُ نظرات

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

عندما كنت أعبث بصفحات عينيكِ

أقلبها نظرةً نظرة....

أوقفني صمتُ عينيكِ وهي تدمع

أوقفني صمتُ نظراتي وهي تسكرُ بدمعتـِكِ النازلة.

عندها:    

          تذكّرتُ كلمات عينيك في يوم اللقاء الأخير

                  الصمتُ في العيون

                               كلماتُ حبﱟ سكران

                               أنشودة ٌتائهة ٌ في أنين الروح...

وبينما أقلب أنا النظرات وأنتِ ُيذكرك اللحن

وقفت الصفحاتُ على صفحةٍ بيضاء من الغيم في عينيكِ

قلتِ:

      هكذا هو حبي لكَ  

                        نظراتٌ دون كلمات.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات