قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 فاز السعودي محمد يعقوب بلقب شاعر عكاظ لهذا العام وارتدى بردة شاعر عكاظ بعد فوزه بالمركز الأول وحصوله على جائزة قدرها مليون ريال سعودي، في حين نال الشاعر اليمني، عبدالله عبيد، المركز الثاني وجائزة قدرها نصف مليون ريال ووشاح عكاظ، كما حاز الشاعر السعودي، شتيوي الغيثي، المرتبة الثالثة والوشاح ومبلغاً قدره 250 الف ريال ، وتنافس في المرحلة النهائية لجائزة الشعر الفصيح 10 شعراء عرب من أصل 161 شاعراً وشاعرة من 11 دولة عربية.
وشارك محمد يعقوب في المرحلة الأخيرة بنص حمل عنوان "تراتيل العزلة" الذي حاز على اعجاب لجنة التحكيم المكونة من الدكتور صالح الغامدي من السعودية ، والدكتور علي العلاق من العراق، والدكتور رشيد اليحياوي من المغرب .

محمد يعقوب شاعر الجنوب
ويعتبر محمد يعقوب المولود في جيزان (جنوب غربي السعودية) عام 1972 صاحب تجربة شعرية ناضجة وهو أحد الأسماء المعروفة في الشعر الفصيح ومن الوجوه الحاضرة في المشهد الأدبي السعودي ، فاز بجائزة الثبيتي الشعرية عن ديوانه "ليس يعنيني كثيراً"، ولقب وصيف أمير الشعراء الذي نظمته هيئة أبو ظبي للتراث والثقافة عام 2008.
يذكر أن اليعقوب حاصل على بكالوريوس في الفيزياء وماجستير في الإدارة التربوية، وحقق العديد من جوائز الأندية الأدبية في جازان والشرقية وتبوك والباحة، وجائزة أبها الثقافية في الشعر عام 2009 عن طريق ديوانه (جمر من مروا)، إضافة إلى جائزة راشد بن حميد في عجمان عام 2011 ، وجائزة وزارة الثقافة والإعلام عام 2013 عن مجموعته الشعرية الرابعة (الأمر ليس كما تظن).
كما صدرت له 6 دواوين شعرية هي:

* رهبة الظل
* تراتيل العزلة
* جمر من مرّوا
* الأمر ليس كما تظنّ
* ليس يعنيني كثراً
* ماذا لو احترقت بنا الكلمات

يذكر أنه تم إعادة إحياء سوق عكاظ بعد انقطاع دام 12 قرنا، وذلك في عام 2008، حيث انطلقت أول دورة للسوق ويشارك في البرامج والفعاليات مجموعة من المفكرين والشعراء من عدد من الدول العربية، وتم توسيع النشطة والمشاركات والمسابقات في الأعوام التالية . حتى أصبح الملتقى تظاهرة ثقافية عربية كبرى ذات شخصية فريدة ومميزة، وأصبحت جوائزه محط أنظار واهتمام المبدعين والمثقفين من مختلف أرجاء الوطن العربي تعد مسابقة شاعر عكاظ المسابقة الرئيسة لسوق عكاظ.