قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك



منذ خمس سنوات ظلت جائزة محمد سعيد ناود للقصة القصيرة، التي تنظمها مكتبة أغردات العامة عبر الانترنت، تشق طريقها من أجل تحفيز المبدعين الإرتريين و أبناء منطقة القرن الأفريقي الذين يكتبون باللغة العربية؛ للتنافس فيما بينهم  من أجل الارتقاء بمستوى القصة القصيرة، حيث استطاعت الجائزة عبر مشوارها القصير ؛ تقديم أسماء موهوبة في مجال القصة القصيرة. 
واستئنافا لدور جائزة محمد سعيد ناود في مجال تشجيع القصة القصيرة؛ عكفت لجنة التحكيم على فرز النصوص المتقدمة وفحصها نقدياً في مجموعة القصص التي شاركت في الجائزة  لهذا العام 2019  (بعد أن تم توسيع الجائزة لتشمل دول منطقة القرن الأفريقي) حيث كانت القصص هذا العام  أكثر  عدداً في مجموعها
وبناء على ذلك تعلن لجنة تحكيم الجائزة أن القصة الفائزة بالجائزة لهذا العام هي قصة : " عويل "  للسوداني أيمن عبد السلام دفع الله 
تميزت القصة بطابع انساني  ووصف شفاف لحالة نفسية دلت على  تمكَّن القاص من أدوات التداعي الحر في رصد تصاعد وساوس ومشاعر أم عاجزة عن انقاذ  طفلها من الموت وسط محيط مظلم من الفقر والجهل. كما أن  قصة "عويل" عكست معاناة انسانية  عامة لا ترتبط بزمان ومكان محددين؛ ما جعل منها  أمثولة صالحة لمختلف الأمكنة والأزمنة البشرية. 
جدير بالذكر أن القصة الفائزة ستنشر في كل من صحيفة "إيلاف" الإلكترونية اللندنية (التي دأبت على هذا التقليد منذ سنوات)، إلى جانب صحيفة "السوداني " 
لجنة التحكيم : 
آرثر غابرييل (روائي)
عادل القصاص (قاص)
عبد العزيز بركة ساكن (روائي)
فتحي عثمان (ناقد)
محمد جميل أحمد (ناقد)
محمد سعيد ناود هو رائد الرواية المكتوبة بالعربية في الأدب الإرتري الحديث وكانت روايته "رحلة الشتاء "  (صدرت في بيروت في سبعينات القرن الماضي)؛ أول عمل روائي كتب باللغة العربية في الأدب الإرتري، إلى جانب العديد من المؤلفات المتنوعة. توفي ناود بمدينة أسمرا  في 16 سبتمبر/ أيلول من العام 2010م