قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ترجمة: عادل صالح الزبيدي

شاعر وموسيقي بريطاني ترينيدادي من مواليد لندن ويعد واحدا من أهم شعراء وموسيقيي ومؤدي حركتي الكلمة المنطوقة ( Spoken Word) وموسيقى الدَب ( Dub Music) في بريطانيا. فازت أعماله بجوائز عديدة آخرها جائزة ت. س. اليوت لعام 2019 على مجموعته الأخيرة المعنونة ((فردوس محمول)) التي نترجم قصيدة عنوانها هنا.

فردوس محمول

وإذا تكلمتُ عن الفردوس
فإنني أتكلم عن جـَدّتي
التي أخبرتني ان احمله
معي دائما، مخفيا
كي لا يعرف به احد غيري.
بتلك الطريقة لا يستطيعون سرقته، هكذا كانت تقول.
واذا اشتدت ضغوط الحياة عليك،
تلمس تضاريسه في جيبك،
استنشق عطره الصنوبري على منديلك،
ترنم بنشيده همسا.
وان زادت همومك وأصبحت يومية،
فادخل في غرفة خالية—لتكن في فندق،
او نزل او كوخ—جد مصباحا
وافرغ فردوسك على طاولة:
رمالك البيضاء وتلالك الخضراء وأسماكك الطازجة.
أضئ المصباح عليه مثل أمل الصباح الجديد،
وواصل التحديق به حتى تغفو.