قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

ترجمة: عادل صالح الزبيدي

هاورد نميروف (1920-1991) شاعر أميركي من مواليد مدينة نيويورك. شغل منصب شاعر الولايات المتحدة وأصبح المستشار الشعري لمكتبة الكونغرس الأميركي لدورتين خلال ستينيات وثمانينيات القرن المنصرم. حازت أشعاره على العديد من الجوائز البارزة لعل أشهرها جائزة الكتاب الوطني وجائزة البوليتزر. من عناوين مجموعاته الشعرية ((الصورة والقانون)) 1947؛ ((حديقة الملح)) 1955؛ ((مرايا ونوافذ)) 1958؛ ((السنونوهات الزرق)) 1967 و ((داخل البصلة)) 1984. القصيدة التي نترجمها هنا تعد من ابرز قصائده وأكثرها تمثيلا لأسلوبه.

ألف باء الجولة اليومية


ألفٌ يقشر تفاحة، بينما يركع باء للرب،
تاءٌ تهاتف ثاءً، الذي يضع يدا
على ركبة جيم، حاء يسعل،
خاء يحفر قبرا لدال،
ذال لا افهم هذا
لكن راء يسقط قرص رماية واحدا
بينما يهوي زاي بهراوة على رأس سين،
و يتناول شين الخردل، و يقود صاد سيارته باتجاه المدينة،
ويأوي ضاد إلى الفراش مع طاء ، ويسقط ظاء ميتا،
يكذب عين على غين، ولكن يصادف أن يسمعه
فاء، الذي يخبر قافا ألا يقيل كافا
لاضطراره إلى إخبار لام
بأن نونا تخون في هذا الوقت واوا مع ياء،
الذي يصادف انه في هذه اللحظة يتذكر ألفا
وهو يقشر تفاحة في مكان ما بعيدا من هنا.