قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أضافت الموسوعة الشعرية في إدارة النشر بدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي كتاباً مسموعاً جديداً بعنوان "على قلق كأن الريح تحتي"، ومختارات من أعمال المتنبي الشعرية إلى أرشيف الموسوعة من الأعمال المسموعة احتفاءً بذكرى مرور 1055 عاماً على وفاة الشاعر الكبير أبي الطيب المتنبي. وقال سعادة عبدالله ماجد آل علي، المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: "المتنبّي بلا شك أحد أعظم شعراء العرب، ومن أكثرهم تمكّنًا من لغة الضاد، وأبرعهم في تسخير قواعدها ومفرداتها لصياغة إبداعات شعرية كانت ولا زالت مصدرًا لإلهام الشعراء والأدباء في جميع العصور، فهو مالئ الدنيا وشاغل الناس، وجوهرة أدبية نادرة لن نرى مثلها مجددًا". وأضاف: "يسرنا أن نطلق الكتاب المسموع "على قَلقٍ كأنّ الرّيحَ تّحْتِي" لأبي الطيب المتنبي شعراً وغناء، إضافة إلى عدد من أبرز قصائد المتنبّي ضمن أرشيف الأعمال المسموعة على الموقع الإلكتروني للموسوعة الشعرية، لنتوّج هذا الأرشيف بروائع هذا الشاعر الكبير".
ويروي كتاب "على قَلقٍ كأنّ الرّيحَ تّحْتِي" سيرة حياة المتنبّي بكل ما حفلت به من أحداث وأسفار وصراعات على لسان امرأة متيمة به، من خلال التناغم مع قصائده التي يلقيها سعادة الدكتور علي بن تميم، رئيس مركز أبوظبي للغة العربية، وبالتعاون مع الممثلين عبد المجيد مجذوب، وأماني الحكيم، ومن اخراج زياد عبدالله، وتتكامل روعة هذا الكتاب المسموع مع الصوت الساحر للفنانة عبير نعمة التي تغني قصائد المتنبي. (انباء الامارات)