ضمن برنامج قراءات في المكتبة، استضافت مكتبة عبد الحميد شومان في عمان مساء أمس الأربعاء، حفل إشهار وتوقيع رواية "انتقام النرجس" للكاتبة حنين رياض، عبر تطبيق (زووم) وصفحتها على (الفيسبوك)، وقدمته الدكتورة دلال عنبتاوي .
"انتقام النرجس"، التي صدرت مؤخراً عن دار الان ناشرون وموزعون، هي رواية درامية نفسية باللغة العربية، تتكون من 30 فصلا، وتسلط الضوء على أهمية الثقافة النفسية بشكل مباشر وغير مباشر، بالإضافة إلى تطرقها إلى عدد من القضايا الاجتماعية في المجتمع العربي بشكل خاص، مثلما انها تحتوي على معلومات ثقافية تمت إضافتها بشكل متناغم مع قصة الرواية.
وتم توظيف موضوع أهمية الدعم النفسي وضرورة التعامل مع المصابين باضطرابات نفسية بطريقة صحيحة وإيجابية، من خلال شخصية "نور" التي تظهر عليها أعراضٌ لأحد الاضطرابات النفسية، الأمر الذي يدفعها إلى خيالات تُضفي على العمل السردي عنصر التشويق. وتتحدث الرواية عن فتاة جامعية اسمها "نور" تستيقظ من غيبوبة قصيرة لتجد أن كل شيء من حولها قد تغيّر وأنها تعيش كابوساً فتبدأ معاناتها، لكنها بذكائها وحدسها تُقرّر التخلص من تلك المعاناة وحدها، خاصة بعد تأكدها ان من حولها يُصعّبون الأمر عليها لاستمرارهم في لعبة الإنكار ظناً منهم ان ذلك سيحميها من الصدمة، لتبدأ باستكشاف الأسرار تباعاً لتتوصل في النهاية إلى حقائق تقلب مجرى الأمور، الأمر الذي يدفعها لاحقاً للانتقام لكونها ضحية لعبة خداع كبيرة.
وتحرص "نور" خلال الرواية التي اختيرت لغلافها لوحة من أعمال الكاتبة نفسها، على العودة بالأحداث إلى الماضي، فتقدم عبر ذاكرتها وصفًا لحياة والدها، وتحليلًا للصعوبات التي أدَّت به في النهاية إلى انتحاره، وتعرض تفاصيل حياته الجامعية، وعلاقته بوالدتها التي انتهت بزواجه منها.. ما يجعل القصة ذات امتدادات تعطيها تماسكًا في أحداثها، وعمقًا في ربط المراحل بعضها ببعض.
ومن الجدير ذكره ان حنين رياض كاتبة أردنية حاصلة على شهادة البكالوريوس في التصميم الجرافيكي، وتُتابع حالياً دراسة الماجستير في اللغة العربية وآدابها في جامعة البتراء، وهي تعمل في مجال صناعة الرسوم المتحركة ثنائية الأبعاد، وتقود حاليًّا فريقًا خاصًّا يعمل على إنتاج تطبيق ومسلسل كرتوني ضخم مُوجَّه للأطفال