قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نانتير (فرنسا): أقرت منطقة إيفلين بضاحية باريس مساعدة "طارئة" بقيمة 15 مليون يورو على ثلاث سنوات لقصر فرساي الذي تكبد العام الماضي خسائر بلغت 70 مليون يورو بسبب الأزمة الصحية.

وقالت السلطات المحلية في المنطقة التي يتبع لها القصر إن هذه المساعدة البالغة سنويا خمسة ملايين يورو ستتيح تمويل مشاريع عدة، بينها تعزيز أمن دار الأوبرا الملكية وواجهات وأسقف في أقسام عدة من القصر.

كذلك ستقام أعمال تجديد تتعلق بطرق استقبال العامة.

وبقي الموقع السياحي البارز مغلقا 192 يوما في 2020. وسجل هذا القصر الذي يشكل الأجانب 80 % من زواره، تراجعا كبيرا في عدد الزيارات، من 8,2 ملايين في 2019 إلى مليونين في 2020، ما يعني أرباحا فائتة بقيمة 70 مليون يورو.

وأكدت رئيسة الهيئة العامة للقصر كاترين بيغار أن "2020 كانت سنة مريعة للقصر".

وإضافة إلى دعم الجهات الواهبة، جرى تقديم خطة عامة لإعادة إطلاق الموقع بقيمة 87 مليون يورو على سنتين.