أنا سيدةُ كل المتناقضات
اعشقُ الحبَ وأتوه فيه
بكلِ اللحظات
وبعد لحظةٍ ألْعَنَهُ
بكل الهمزات
وأندَّبَ الحظَّ
وأَلْعَن الساعات
واحفر خندقاً في اوردتي
وأغمِضُ العينَ تلو العين
بكل غباء
لِأُوهِمَّ نفسي بكل
الترهات
أحببته واحبني
وأحبَّ الظلَّ الذي
يحتضنُني
بعد غيبوبة
أختفى عن ناظري
بعد ان مشيت إليكَ
بعد ان احتلَّلت ذاتي
بعد ان تسللت الى
كل كتاباتي
فلا أدري كيف
قلبي يُسافرُ إليكَ حتى
على سطحِ الماءِ الرقراق
وها أنا أعودُ العنُ الحبَ
بكلِّ الحركاتِ
بكلِّ الشدِّات والهمزات
والضمَّة المرفوعة
وكل التأوهات
والتوسُلات والتنازُلات
أنا لَنْ ألْعَنَ حبكَ
فهو رفيق كل حواراتي
وزعلي
ونقاشي
أنا لن أمحو حبكَ
من حياتي
فهو ليلي ونهاري
وما يعشعشُ في
مخيلتي
وذاتي
بل العنُ اللحظة التي
سيطرت بها على كل
ذاكرتي و ذكرياتي
أنا لَنْ أنكرَ حبك
وأُناقضَ التفسير
لكل ما هو ممنوع
أن يُفسَّر
وعمق المسافة بين
الخيال
منذ آلاف السنين
وبين المجرات والاقمار
وكل ما هو مُدَّور
وجودك عندما أتوه
يذكرني
بكل زفرات القدر
ولعنة البرقِ والرعدِ
وكل هدير المطر
فهل لديَّ الخيار ؟
لا تعطني اعذاراً
فقد تعبتُ من كلِّ
الأعذارِ

مونتريال