قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لوس انجليس: أفادت أوساط مطلعة في هوليوود أن مساعد المخرج الذي أعطى الممثل أليك بالدوين السلاح الذي تسبب بمقتل مديرة التصوير هالينا هاتشينز خلال التمرّن على أحد مشاهد فيلم "راست" الأسبوع الفائت، كان قد صُرف من فيلم سابق بسبب ضلوعه في حادثة استُخدم فيها سلاح ناري.

وقال أحد منتجي فيلم "فريدومز باث" الذي أُنتج سنة 2019 لوكالة فرانس برس أن مساعد المخرج ديفيد هالز كان قد صُرف من عمله على هذا الفيلم بعد إصابة أحد أفراد فريق العمل بجروح طفيفة "خلال تشغيل سلاح بصورة عرضية".

وأشار المصدر إلى أن "هالز طُرد من موقع التصوير فورا بعد الطلق الناري الذي خرج من الأكسسوار. ولم يستأنف فريق الإنتاج التصوير إلا بعد مغادرة دايف المكان".

وخلال تصوير فيلم الويسترن "راست"، سلّم ديف هالز الممثل أليك بالدوين سلاحا يُفترض أنه غير محشو استخدمه الممثل للتمرن على مشهد. غير أن طلقة نارية خرجت منه بصورة عرضية وأدت إلى مقتل مديرة التصوير هالينا هاتشينز وإصابة المخرج جويل سوزا بجروح.

وذكر موقع "ذي راب" المتخصص في مجال الترفيه نقلا عن مصادر مطلعة على أجواء تصوير "راست"، أن السلاح الذي أودى بهالينا هاتشينز كان قد استُخدم قبل بضع ساعات من أفراد طاقم العمل للتصويب على معلّبات.

وتحظر القواعد الصارمة المعمول بها في قطاع السينما في هذا المجال، وجود أي نوع من الذخائر الحية في موقع التصوير، خصوصا من أجل تفادي هذا النوع من الحوادث.