قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ملبورن: حذرت استراليا من انها ربما تعلق الجولة التالية من المفاوضات مع تيمور الشرقية بشأن الحدود البحرية في بحر تيمور الغني بالموارد والتي ستتحدد خلالها ملكية ثروات من النفط والغاز تقدر بمليارات الدولارات. وعقدت استراليا وتيمور الشرقية محادثات في أبريل نيسان ومن المقرر عقد جولة أخرى في سبتمبر ايلول.

وقال الكسندر داونر وزير الخارجية الاسترالي يوم الاحد إن الجولة التالية قوضتها تصريحات حزب العمال المعارض الاسبوع الماضي التي قال فيها إنه سيبدأ المحادثات بموقف أفضل تجاه تيمور الشرقية إذا فاز في الانتخابات القادمة. وقال داونر في حديث تلفزيوني مع قناة ناين نتورك "قد يتم تعليقها. ذلك شئ من الواضح أنه قد يتعين علينا النظر فيه. فليس هناك أي معنى للمضي قدما في المفاوضات إذا كان العمال سيبدأون المفاوضات من جديد بعد الانتخابات."

ووفقا للجنة الانتخابية الاسترالية من المقرر عقد الانتخابات في سبتمبر أيلول أو أكتوبر تشرين الأول رغم أنها قد تتأخر حتى أبريل نيسان القادم. وقال داونر إنه كان هناك تأييد من الحزبين لموقف استراليا التفاوضي حتى الاسبوع الماضي. وقال "هذا يأتي في وقت سئ للغاية لان هذه مفاوضات حساسة جدا وصعبة جدا." ويهدد الخلاف بشان الحدود البحرية في بحر تيمور تطوير مشروع بحري للغاز قيمته 6.6 مليار دولار استرالي (4.7 مليار دولار امريكي). (الدولار الامريكي يساوي 1.41 دولار استرالي)