قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: شق الجنيه الاسترليني طريقه صاعدا أمام الدولار يوم الاثنين مع ترقب المتعاملين بيانات أمريكية في وقت لاحق من هذا الاسبوع ليروا ما اذا كان تفاؤل ألان جرينسبان رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) له ما يبرره. وكانت التصريحات المتفائلة لجرينسبان الاسبوع الماضي قد رفعت الدولار أمام العملات الرئيسية مما دفع الاسترليني للنزول دون 1.83 دولار يوم الجمعة للمرة الاولى منذ أكثر من اسبوعين.

الا أن معنويات السوق تجاه العملة الامريكية تحولت الى الحذر بسبب قلق المستثمرين من أن تأتي بيانات ثقة المستهلكين الامريكيين يوم الثلاثاء وطلبيات السلع المعمرة يوم الاربعاء وبيانات النمو يوم الجمعة دون التوقعات. وقال ديفيد مان المحلل في بنك ستاندرد تشارترد "أي بادرة على استمرار الضعف الاخير في الاقتصاد الامريكي ستضر بالدولار ولذا فان المتعاملين يتحلون بالحذر قبل البيانات الامريكية هذا الاسبوع."

وارتفع الاسترليني الى 1.8396 دولار في أوائل معاملات اوروبا بزيادة ثلث نقطة مئوية خلال اليوم. لكنه تراجع قليلا أمام اليورو الى 66.14 بنس مبتعدا عن أعلى مستوياته في شهر التي بلغها يوم الجمعة. وقد ارتفع الاسترليني بقوة أمام اليورو الاسبوع الماضي بعد أن أكدت بيانات الاعتقاد السائد بان الاقتصاد البريطاني ينمو بقوة وان زيادة اخرى في أسعار الفائدة اصبحت أمرا مرجحا.