قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


دعم ياباني للقطار الكهربائي في جزيرة النخلة جميرا

بهاء حمزة من دبي


وقعت شركة نخيل للتطوير العقاري مذكرة تفاهم مع شركة أوساكا مونوريل اليابانية لتوفير الدعم التقني لمشروع القطار الكهربائي الذي يجري إنشاؤه في جزيرة النخلة جميرا بتكلفة تفوق 1.4 مليار درهم إماراتي.
وقع المذكرة خلال حفل خاص أقيم في مدينة أوساكا كل من مروان القمزي مدير قسم العقود والمشتريات في نخيل وكاتسونوري هاياكاوا رئيس شركة أوساكا مونوريل بحضور سعيد علي النويس السفير الإماراتي في اليابان وهيتوشي ماساكي المدير العام لمكتب حكومة أوساكا في الشرق الأوسط.


ويوفر القطار الكهربائي الذي يجري إنشاؤه في جزيرة النخلة جميرا والذي يعتبر الأول من نوعه في الشرق الأوسط ويبلغ طول مساره 5.4 كلم وسيلة نقل فعالة بين محطة المدخل الرئيسي في منطقة جذع النخلة ومحطة أتلانتيس على هلال النخلة إضافة إلى محطتين على الطريق في كل من فندق وبرج ترامب جزيرة النخلة جميرا ومركز القرية. وستستوعب واسطة النقل هذه حوالي 2400 شخصاً في الساعة في كل اتجاه ضمن أربعة قطارات منفصلة يتألف كل منها من ثلاث قاطرات في حين ستبلغ طاقته القصوى 6000 راكب في الساعة ضمن تسع قاطرات.


وفي هذا الإطار ستقدم شركة أوساكا مونوريل خدمات الدعم التقني لضمان سير عمل القطار الكهربائي على أحسن وجه مع توفير الإشراف والصيانة والتخطيط وتدريب فرق العمل وعمليات الاختبار.
وقال القمزي ان القطار الكهربائي الذي تطوره شركتنا في جزيرة النخلة جميرا بالتعاون مع شركة ماروبيني كوربوريشن اليابانية للمقاولات يعد الأفضل من نوعه على مستوى العالم مشيرا الى ان الاستعانة بخبرات شركة أوساكا مونوريل الأبرز عالمياً في هذا المجال لتقديم خدمات الدعم الفني والصيانة للمشروع يأتي انعكاسا لرغبة الشركة في ضمان سير عمل القطار على أكمل وجه.


وتؤكد مذكرة التفاهم هذه على متانة الصلات بين مدينتي دبي وأوساكا اللتان تربطهما اتفاقية توأمة تهدف إلى تعزيز العلاقات المتبادلة وتفعيل التعامل التجاري بين الطرفين. ونأمل أن نرى المزيد من خطوات الشراكة المثمرة مستقبلاً.


ويشهد المشروع الذي يجري تطويره من قبل نخيل وماروبيني كوربوريشن مشاركة مجموعة من أبرز الشركات اليابانية في هذا المجال في حين تتولى شركة موت ماكدونالد البريطانية إدارته فيما سيجري تصميم وتطوير وتصنيع الأنظمة الكهربائية والميكانيكية وعربات القطار من قبل شركة هيتاشي ليمتد اليابانية التي تمتلك خبرة طويلة في هذا المجال تتضمن تطوير أنظمة القطارات السريعة والقطارات الكهربائية في مدن عديدة حول العالم بما فيها تايوان والصين وماليزيا وسنغافورة والمملكة المتحدة.


وبدأت العمليات الإنشائية في خط القطار الكهربائي خلال آذار (مارس) الماضي ويتوقع أن تكتمل خلال كانون أول (ديسمبر) من العام 2008. وقد تم الانتهاء من حفر الأساسات وتشييدها في حين يجري حالياً تثبيت دعامات بطول 28 متر ووزن 80 طن في الموقع. وستستهل شركة هيتاشي عملياتها في المشروع خلال الشهر الجاري مع الانتهاء منها بحلول كانون أول 2007 ثم ستقوم بتركيب الأنظمة واختبارها ابتداءً من شهر كانون ثان (يناير) المقبل تحضيراً لإنهاء المشروع في الموعد المحدد.


وسيعمل القطار من دون سائق لكن سيتواجد مراقبين على متنه على الدوام الامر الذي يتطلب نظام تشغيل أوتوماتيكيا حديثا جرى تطويره من قبل شركة ذا نيبون سيغنال اليابانية في مجال صناعة أنظمة الإرسال اللاسلكي الخاص بالقطارات والتي طورت الأنظمة الخاصة بقطارات هيتاشي الكهربائية في منتجع ديزني طوكيو كما سيجري تجهيز القطار بنظام إلكتروني لدفع الأجرة من قبل شركة أومرون وذلك باستخدام تقنية البطاقات الذكية.