قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


وزارة الزراعة تتهم تلفزيون فلسطين بتحريض المزارعين


سمية درويش من غزة


اتهمت وزارة الزراعة الفلسطينية ، تلفزيون فلسطين بالتحريض المباشر ضدها وتلفيق الاتهامات الباطلة ، كاشفة عن تقديم اعتذار رسمي من قبل احد المزارعين في الصحف المحلية ، للتكفير عن اتهامه لوزارة الزراعة وإظهارها بأنها عاجزة عن خدمة المزارعين.


وبحسب بيان تلقته مراسلة quot;إيلافquot; ، قالت وزارة الزراعة ، quot; ضمن حملة التحريض والتشويه الإعلامي المبرمج ضد مؤسسات ووزارات الحكومة الفلسطينية ، فقد قام تلفزيون فلسطين بالتحريض المباشر على وزارة الزراعة الفلسطينية وتلفيق اتهامات باطلة لها ، كشف عنها أحد المزارعين -quot; تحتفظ إيلاف باسمهquot; - الذي ساقه معدو أحد البرامج الزراعية في تلفزيون فلسطين للخروج على الهواء مباشرة ، حتى يكيل الاتهامات الجزاف ضد وزارة الزراعةquot;.


وأضاف البيان ، quot; هذا ما تحدث عنه مزارع من سكان منطقة بيت لاهيا شمال القطاع ، الذي قدم اعتذارا رسميا تم نشره في وسائل الإعلام ، حيث أكد فيه أنه تم تحريضه بشكل مباشر من قبل مقدم برنامج زراعي ndash;quot;تحتفظ إيلاف باسمهquot;- ، حتى يتهجم على وزارة الزراعة وإظهارها بأنها عاجزة عن خدمة المزارعين quot;.


وأوضح المزارع بحسب بيان وزارة الزراعة ، أنه quot; تم إحضاره من مزرعته للبرنامج بواسطة سيارة التلفزيون التي جاءت لنقله خصيصا من أجل التصريح للبرنامج quot;، مضيفا بأنه quot; تحدث خلال البرنامج الذي تناول دور الجمعيات والمؤسسات المعنية بدعم المزارعين المتضررين جراء الإجتياحات ، بأنه لم يحصل بالمطلق على أي مساعدات من وزارة الزراعة ، سوى (لفة برابيش)quot;.


وجاء في البيان ، quot; أن الحقيقة مغايرة لذلك ، وأنه أستلم quot;المزارعquot; من الوزارة هو وأبنائه المتضررين جراء اجتياح إسرائيل للأراضي الزراعية في بيت لاهيا مساعدات عينية ونقدية بحوالي 46 ألف دولارquot;.


وتعبيرا من المزارع عما وصف بإحساسه بالذنب والخطأ الفادح الذي أرتكبه بحق الوزارة والعاملين فيها ، قال بيان الوزارة ، بان المزارع قام بتقديم اعتذار رسمي في الصحف المحلية ، قام بالتكفير عن فعلته مقابل ذلك بدفع مبالغ مكلفة ثمن هذه الاعتذارات الرسمية ، لافتا أن أي عمل يقوم به لا يمكن أن يفي حق من أساء لهم في ذلك البرنامج.


وطالب المزارع المواطنين الفلسطينيين ، ولاسيما المزارعين بتوخي الحيطة والحذر من الوقوع في ما أسماه التصيد الإعلامي المبرمج ضد الحكومة الفلسطينية ووزاراتها ، معتبرا أن الحصار المفروض على الشعب وحكومته هدفه واضح وجلي هو إظهار الحكومة وكأنها عاجزة عن القيام بواجباتها تجاه الشعب وتشويه صورتها لأجل إسقاطها والانقلاب عليها ، بحسب ما جاء في البيان.