quot;تمويل الطاقة الخليجيquot; يستثمر في ماريتايم إندستريال سيرفيسيز


بهاء حمزة من دبي


أعلن صندوق تمويل الطاقة الخليجي توسيع الدور الذي يلعبه في قطاع الغاز والنفط من خلال مشاركته في إصدار خاص بقيمة 80 مليون دولار لصالح شركة ماريتايم إندستريال سيرفيسيز وكجزء من الائتلاف الاستثماري الذي قام بتغطية الإصدار الخاص يتطلع صندوق تمويل الطاقة الخليجي للاستفادة من التوسع المستمر لشركة ماريتايم إندستريال سيرفيسيز وتطوير نطاق أعمالها.


وقال عادل طوبيا الرئيس التنفيذي لصندوق تمويل الطاقة الخليجي quot;نؤمن بأن صندوق تمويل الطاقة الخليجي يتمتع بمكانة مميزة للعمل كشريك استراتيجي لهذه المجموعة الناجحة والديناميكية هذا إلى جانب توفيره لرأس المال للاستثمار في شركة ماريتايم إندستريال سيرفيسيز من خلال إصدار خاصquot;.


وأضاف طوبيا ان المعرفة الواسعة التي تتمتع بها في أعمال الحفر لاستخراج النفط والغاز على وجه الخصوص والنمو المستمر للصندوق في قطاعات الأعمال المختلفة ستوفر مورداً لا غنى عنه لشركة ماريتايم إندستريال سيرفيسيز.


وارتبط اسم شركة ماريتايم إندستريال سيرفيسيز بمجال الإنشاءات والخدمات الصناعية لقطاع البترول في منطقة الشرق الأوسط منذ العام 1979 واستمرت الشركة في توسيع نطاق عملياتها لتقديم مجموعة خدمات متكاملة في الهندسة البرية والبحرية وخدمات الإمداد وأحواض السفن والخدمات الإنشائية.


وفي هذا السياق قال جيري سميث المدير التنفيذي للشركة quot;لدينا خطة طموحة للنمو وتطوير الأعمال. ويمثل دعم المجموعات العاملة في المنطقة لنا مثل صندوق تمويل الطاقة الخليجي ثقة عالية باستراتيجيتنا المستقبلية ونحن مسرورون لدخول الصندوق كمستثمر رئيسي في شركتناquot;.


وأضاف سميث quot;إن شركة ماريتايم إندستريال سيرفيسيز على ثقة بأن رأس المال الذي تم ضخه فيها سيمكنها من الاستمرار في استكشاف جوانب جديدة لفرص الأعمال إلى جانب توفير أعلى مستويات الخدمة والدعم لعملائناquot;.


ومن المتوقع استخدام رأسمال الإصدار الخاص لتسهيل عملية التوسع المستمرة للشركة في صناعة منصات حفر البترول المربحة. فقد حصلت الشركة على طلبين من شركة موسفولد جاكأبس ليمتد وهي شركة نرويجية لبناء منصتي حفر. ويؤمن التنفيذيون في الشركة أن الطاقة الاستيعابية المحسنة والتي يوفرها حوض السفن الجديد في الشارقة ستمكنها من تأمين الفوز بمزيد من الصفقات على مستوى العالم.


وأضاف طوبيا قائلاً ان مجموعة العوامل التي تشمل ارتفاع ميزانيات عمليات الاستكشاف والإنتاج لشركات النفط وتقدم العمر بمنصات الحفر والمساحات المحدودة المتوفرة لأحواض بناء السفن المحرك الرئيسي وراء عمليات الإنفاق في هذه الصناعة ولا يقتصر ميزات شركة ماريتايم إندستريال سيرفيسيز على وجودها في قلب هذا السوق المزدهر بل تملك الشركة المساحات اللازمة من أحواض بناء السفن التي تمكنها من الاستفادة من هذه الفرص.quot;


وتمثل مشاركة صندوق تمويل الطاقة الخليجي في هذا الإصدار الخاص خطوة للأمام نحو تحقيق استراتيجيته الرامية للاستثمار في مختلف نواحي قطاع الطاقة فقد قام الصندوق بلعب الدور الأساس في الاستحواذ على حصة الأغلبية في شركة ظفار للطاقة العمانية إلى جانب شراء حصة تبلغ 33% من مجموعة جلمار للخدمات البحرية في نفس الفترة الزمنية.


ومن خلال هذه الصفقات استثمر الصندوق بشكل مباشر في قطاعات توليد الطاقة ونقلها وتوزيعها إلى جانب الاستثمار في شركات تقديم الخدمات والدعم لقطاع النفط والغاز هذا إلى جانب عدد من الصفقات الوشيكة التي يأمل في الإعلان عنها في الربع الأول من عام 2007.


وأُطلق صندوق تمويل الطاقة الخليجي في عام 2005 كصندوق تمويل ذو ملكية خاصة يمارس عمله في مجال الاستثمار في العديد من الصناعات المرتبطة بمجال الطاقة.