قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


بي بي تسجل نتائج مالية محرجة

طلال سلامة من روما

ذكرت quot;بي بيquot; (BP) أن ناتجها في الربع الرابع من 2006 تراجع بنسبة 5 في المئة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الأسبق. ولاحظ المحللون نتائج غير مشجعة لا سيما أن ناتج quot;بي بيquot; في الربع الرابع من 2006 كان 3.82 مليون برميل في اليوم قياساً الى 4.02 مليون برميل يومي في نفس الفترة من عام 2005. وهذا التراجع الفصلي المتتالي السادس، لناحية الإنتاج، وفق قاعدة السنة-تلو-الأخرى. أما معدل الإنتاج اليومي الكلي لعام 2006 فكان 3.923 مليون برميل مقارنة ب4.014 مليون برميل يومياً في 2005 وهو ما يعني تراجعاً انتاجياً بنسبة 2.3 في المئة. في هذا الصدد، اعتبر خبراء مصرف quot;سيتي غروبquot; الأميركي بأن النتائج كانت quot;مخيبة للآمالquot; متوقعين استمرار تراجع ناتج quot;بي بيquot; النفطي في المستقبل.

ويعود السبب الى مشاكل الطقس في ألاسكا، والطلب الأدنى على الغاز والناتج النفطي المحدود في بلدان الأوبك وانبثاق الأرباح الجديدة المتأتية من شمال أفريقيا وأذربيجان. كما أن الإغلاق الجزئي لحقل (Prudhoe Bay) في ألاسكا واكتشاف تآكل خط الأنابيب أثر على نتائج quot;بي بيquot; طوال 2006 إنما كان تأثيره أقل وطأة عليها في الربع الرابع من 2006. فحقل الإنتاج النفطي بألاسكا استعاد نشاطه بالكامل منذ شهر أكتوبر(تشرين الأول) المنصرم. وفي نهاية 2006، تغيرت المشكلة لتتمثل في الطقس الدافئ، ما أثر على الطلب على الغاز الطبيعي، خصوصاً في الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا.

وفي الربع الرابع من 2005، تراجع مؤشر أسعار النفط الخام والغاز الطبيعي. فسعر نفط quot;برينتquot; تراجع أكثر من ثلاثة دولارات في البرميل الواحد ليثبت عند 59.60 دولار. فيما هوت أسعار الغاز في الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا بنسبة 50 في المئة. وعلى سنة كاملة، أدى تراجع سعر برميل النفط بنسبة دولار واحد الى تقليص أرباح quot;بي بيquot; التشغيلية، قبل احتساب الضرائب، بحوالي 500 مليون دولار. وفي الربع الرابع من 2006، عانت نشاطات استكشاف حقول النفط وتطويرها في شركة quot;بي بيquot; من كلف الصيانة التي كانت أعلى من التوقعات السابقة.