قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

هيتس يونيتيل للهاتف الجوال باليمن ترفع رأسمالها إلى190 مليون دولار

محمد الخامري من صنعاء

قررت الجمعية العامة غير العادية لشركة (هيتس يونيتيل) المساهمة المقفلة والحائزة على الرخصة الثالثة لتشغيل شبكة الهاتف النقال (G.S.M.) في اليمن زيادة رأسمالها إلى (190 مليون دولار).
وقال بيان صادر عن الاجتماع وحصلت إيلاف على نسخة منه أن الجمعية العامة انتخبت مجلس إدارة جديد مؤلف من (السيد نادر القلعي عن شركة سيرياتل موبايل تيليكوم رئيساً لمجلس الإدارة، والشيخ محمد أحمد عبد ربه الكور نائباً لرئيس مجلس الإدارة، وممثل عن المؤسسة المتحدة للتجارة، والسيد محمد المرتضى الدندشي عن شركة سيرياتل موبايل تيليكوم quot;.


إلى جانب quot;السيدة جهاد عباس عن شركة واعد جروب للتجارة والخدمات النفطية المحدودة بالإضافة إلى ممثل عن شركة الدار للنظم والتقنيات المتكاملة المحدودة والسيد محمد العيبان عن الشركة الكويتية للتمويل والاستثمار والسيد سلمان قاسم حسين المشدليquot; كما تم تعيين عماد حامد مديراً تنفيذياً لها.


وكانت شركة سيرياتل السورية اشترت مطلع تشرين الأول quot;أكتوبرquot; الماضي 10% من أسهم مجموعة هيتس - يونيتل وهو ائتلاف خليجي اشترى مؤخراً شركة يونيتل اليمنية الحاصلة على رخصة الجوال (GSM) الثالثة بقيادة شركة الدار السعودية التي تقود تحالفا خليجيا منذ منتصف حزيران 2006م باسم (هيتس ـ يونيتل).
وأضافت المصادر أن الشركة أنهت صفقتها التي لم تفصح عن قيمتها المالية وأصبحت شريكا أساسيا في تحالف هيتس يونيتل للرخصة الثالثة للجوال في اليمن.


وكانت خمس شركات متخصصة في مجال الاتصالات من بينها شركة (يونايتد تيليكوم ـ يمن) ndash; ويونتيل ndash; والشركة العمانية للاتصالات -عمانتل- تنافست منذ بداية آب (أغسطس) العام قبل الماضي للفوز كمشغل ثالث لخدمة الاتصال بخدمة الـ(G.S.M.) في الجمهورية اليمنية وفازت شركة يونيتل بعد ان قدمت عطاءها بـ149 مليون دولار إلا أنها لم تستطع الوفاء بالتزاماتها تلك بسبب بعض العراقيل المالية التي واجهتها وتقدمت بعدد من الالتماسات لتأجيل دفع الضمان ، الأمر الذي جعل عددا من الشركات الاستثمارية السعودية تتقدمهم شركة الدار تشتري حصة كبيرة منها لإنهاء الإجراءات القانونية والمالية والوفاء بدفع قيمة الرخصة.