قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



عوائد الكويت تسجل اعلى معدلاتها التاريخية في الربع الثالث من العام الماضي


الكويت

سجلت عوائد الكويت بشقيها النفطي وغير النفطي اعلى معدلاتها التاريخية خلال الربع الثالث من العام الماضي لتصل الى نحو 44ر4 مليار دينار مقارنة مع 6ر3 مليار دينار للفترة نفسها من العام 2005 .واظهر تقرير اعدته وكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم استنادا الى بيانات وارقام بنك الكويت المركزي ووزارة المالية ان اجمالي العوائد النفطية في الربع الثالث (يوليو الى سبتمبر 2006) بلغ نحو 26ر4 مليار دينار بالمقارنة مع 47ر3 مليار دينار للفترة نفسها من العام 2005 اي بنسبة ارتفاع بلغت 7ر22 في المئة.

وبلغ اجمالي المحصل من تشغيل الشركات الحكومية او التي تساهم فيها الحكومة بملكيات مختلفة نحو 150 مليون دينار بينما بلغ المتحصل من بيع ممتلكات حكومية نحو 7ر1 مليون دينار.اما العائد من الضرائب والرسوم فقد بلغ نحو 8ر60 مليون دينار مقارنة مع حوالي 9ر58 مليون دينار اي بنسبة زيادة بسيطة لم تتجاوز 2ر3 في المئة فقط.

وتوزعت الضرائب والرسوم التي حصلتها مختلف ادارات الدولة بين الضرائب على الدخل والارباح بقيمة 7ر15 مليون دينار والرسوم التجارية بقيمة 6ر41 مليون دينار الى جانب الرسوم العقارية التي بلغت 3ر3 مليون دينار ورسوم دخول البلاد والتسجيل بقيمة لم تتجاوز 200 الف دينار.

وتوضح البيانات الرسمية ان عوائد النصف الاول من السنة المالية الحالية 2006 / 2007 والتي تشمل الاشهر من ابريل الى سبتمبر الماضي بلغت نحو 5ر8 مليار دينار مقارنة بحوالي 6ر6 مليار دينار للنصف الاول من السنة المالية الماضية اي بنسبة نمو بلغت نحو 2ر27 في المئة.

وتشير الارقام والبيانات السابقة الى ان السنة المالية الحالية 2006 / 2007 ستكون الاكبر من حيث العوائد على الرغم من انخفاض اسعار النفط خلال الاشهر القليلة الماضية الى مستويات اقل من مستويات العامين الاخيرين.

فخلال السنة المالية 2004 / 2005 بلغ اجمالي العوائد 9ر8 مليار دينار وخلال السنة المالية الماضية بلغ اجمالي العوائد نحو 7ر13 مليار دينار وهو رقم يمكن تحقيقه وتجاوزه من خلال عوائد النصف الثاني من السنة المالية الحالية.

وبمراجعة تاريخية فان عوائد الكويت في السنة 1999 / 2000 لم تتجاوز 2ر5 مليار دينار وفي السنة التالية انخفضت العوائد الى 9ر4 مليار دينار لتعود مرة اخرى للارتفاع الى 3ر5 مليار دينار و 2ر6 مليار دينار ثم الى 9ر6 مليار دينار في السنة المالية 2003 / 2004 .

من ناحية اخرى فان البيانات والارقام تظهر ارتفاعا في تجارة الكويت الخارجية استنادا الى عاملين رئيسيين الاول ارتفاع اسعار النفط وهو ما يؤثر على جانب الصادرات والثاني ارتفاع عدد السكان بصورة ملحوظة وهو ما يؤثر على الواردات.

وكانت معدلات الصادرات الكويتية قد سجلت خلال الربع الثالث من العام الماضي نحو 31ر4 مليار دينار منها 13ر4 مليار دينار صادرات نفطية والباقي صادرات غير نفطية.

وتوزعت الصادرات غير النفطية على الصادرات الكويتية المنشأ من المنتجات الصناعية والاثيلين بقيمة 131 مليون دينار الى جانب الصادرات بنظام اعادة التصدير (الترانزيت) بقيمة 52 مليون دينار.

وبلغ اجمالي الواردات الكويتية خلال الربع نفسه نحو 3ر1 مليار دينار مقارنة مع 14ر1 مليار دينار وبنسبة نمو 14 في المئة متأثرا بارتفاع المعدلات الاستهلاكية نتيجة زيادة عدد السكان.

وكانت احصائيات وزارة التخطيط قد اشارت الى تجاوز عدد سكان الكويت حاجز الثلاثة ملايين نسمة اخيرا مقارنة بحوالي 1ر2 مليون نسمة في عام 2004 في الوقت الذي يشكل فيه غير الكويتيين النسبة الاكبر من هذا التعداد.