قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


دانة غاز تكمل صفقة تملك سنتوريون العالمية


بهاء حمزة من دبي


حصلت شركة دانة غاز للغاز الطبيعي على الموافقة لتملك شركة سنتوريون العالمية للطاقة كما كان مخططا لتكتمل بذلك الصفقة التي تبلغ قيمتها 950 مليون دولار أميركي والتي تأمل دانة غاز (المدرجة في سوق ابو ظبي للأوراق المالية) ان تشكل قاعدة نمو استراتيجية تطلق من خلالها نشاطاتها المختلفة في مجال التنقيب وانتاج الغاز الطبيعي في منطقة الخليج والشرق الأوسط و شمال افريقيا.
وكانت شركة سنتوريون قد أعلنت خلال اجتماع لحاملي الأسهم الموافقة على صفقة التملك من دانة غاز بعدما صوت 43867337 من حملة الاسهم لصالح الصفقة وهو ما نسبته 94 % من إجمالي الأصوات كما تمت الموافقة الرسمية من محكمة ألبيرتا في كندا.


وستصبح سنتوريون و التي تنتشر مكاتبها في كالياري ولندن والقاهرة بموجب هذه الصفقة شركة مملوكة بالكامل لدانة غاز وتشكل ذراعا لعملياتها في التنقيب والانتاج علما بانها تباشر حاليا عمليات التنقيب والانتاج من خلال عشرة تراخيص للتطوير وأربع رخص للتنقيب في مصر تونس وشواطىء غرب افريقيا. وانهت شركة سنتوريون عام 2006 بإحتياطات من الغاز تقدر بنحو ما يعادل 100 مليون برميل نفط مكافيء وانتاج ما ما يفوق احدى وثلاثون برميل نفط مكافىء يوميا بعائدات متوقعة تقارب 165 مليون دولار أميركي وتدفق نقدي تشغيلي متوقع يصل إلى 85 مليون دولار.


وفي كلمة له اعرب حميد ضياء جعفر الرئيس التنفيذي لدانة غاز عن سعادته باكتمال عملية الاستحواذ التي تتيح للشركة الدخول الاستراتيجي إلى قطاع التنقيب والانتاج وتمنحها قاعدة نمو فريدة قائمة على أسس متينة من الموجودات الحالية بالإضافة الى نخبة من المهنيين والخبراء في مجال التنقيب والانتاج. وأضاف quot;نتطلع إلى العمل مع فريق سنتوريون لتعزيز مشاريعهم وموجوادتهم الحالية والتوسع في تقديم مشاريع تنقيب وانتاج جديدة تغطي منطقة الخليج والشرق الأوسطquot;.


وتحقق هذه الصفقة هدف دانة غاز بتعجيل استراتيجية نموها من خلال صفقات استحواذ لعمليات التنقيب والانتاج في منطقة الخليج والشرق الأوسط وشمال افريقيا كما إن موجودات سنتوريون تتكامل مع سلسلة نشاطات دانة غاز الحالية وخبراتها في النقل عمليات المعالجة وتسويق الغاز الطبيعي في المنطقة فضلا عن أن هذه الموجودات تمثل دخول دانة غاز إلى قطاع التنقيب وانتاج الغاز في المنطقة وتعزز من وجود الشركة في شمال افريقيا و بالتحديد في مصر حيث شهد العقد الماضي اهتمام الشركات العالمية الكبرى لعمليات الغاز الطبيعي والمسال في جمهورية مصر. ومع احتياطي يصل إلى 70 تريليون قدم مكعب تعد مصر واحدة من الدول العشر الرئيسية المنتجة للغاز الطبيعي المسال في العالم.


وكانت وزارة البترول المصرية قد اشارت مؤخرا في بيان لها الى أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة في صناعات النفط والغاز والبتروكيماويات خلال السنوات الخمسة الماضية وصلت إلى 9.5 مليار دولار أميركي. وأضافت الوزارة أنها تهدف خلال السنوات الخمسة المقبلة إلى تحقيق استثمارات أجنبية مباشرة تصل إلى 25 مليار دولار أميركي في مشروعاتها البترولية. ومن المتوقع أن تصل صادراتها السنوية من البتروكيماويات والغاز في عام 2010 إلى 10 مليار دولار.