قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



روسيا تحقق نهضة اقتصادية بمساعدة العمال الأجانب

موسكو

يتوقع خبراء البنك الدولي أن تحقق روسيا نهضة اقتصادية كبيرة كالتي حققتها ايرلندا وبلدان جنوب أوروبا مثل إيطاليا في النصف الثاني من القرن العشرين، بمساعدة العمال الأجانب. ويرى خبراء البنك الدولي أن روسيا تحتل المرتبة الثانية بين دول العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية في عدد المهاجرين إليها مشيرين إلى أن 13 مليون شخص من سكان روسيا اليوم (أي حوالي 9% من مجموع السكان فيها) ولدوا في الخارج.

وقدر الخبراء المستقلون عدد الأجانب العاملين في روسيا اليوم بحوالي 10 ملايين شخص في حين تسعى الحكومة الروسية إلى تحديد حجم العمالة الأجنبية بحيث لا يزيد عدد العمال الأجانب في روسيا عن 6 ملايين شخص. وحظرت الحكومة الروسية الاستعانة بالأجانب الذين لم يحصلوا على رخصة الإقامة في روسيا في المؤسسات التجارية التي تتجر بالكحول والدواء اعتبارا من 15 يناير. ويجب ألا تزيد نسبة الأجانب إلى إجمالي عدد العاملين في أسواق المدن الروسية عن 40% فيما يجب أن تخلو الأسواق والأكشاك التجارية من العمال الأجانب ابتداء من أول أبريل. وفي الوقت نفسه تزداد الغرامة المالية التي تفرض على أصحاب العمل الذين يستعينون بالمهاجرين غير الشرعيين.

ويقول الخبير الاقتصادي الروسي يفغيني ياسين الذي تولى المسؤولية في وزارة الاقتصاد الروسية في وقت سابق إن روسيا تعد من البلدان الغنية ومن مصلحتها الاستعانة بالعمال الأجانب خاصة وأن حجم السكان فيها يتراجع. ولا يتوقع الخبير أن تجذب روسيا الكثير من المهاجرين لأن الذين رغبوا في الهجرة إلى روسيا كانوا قد نزحوا إليها في الغالب في تسعينات القرن العشرين.