قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


انخفاض أرباح الربع الرابع لشركة الاتصالات السعودية والبنك السعودي الفرنسي

إيلاف من الرياض


بلغ صافي الدخل للربع الرابع لشركة الاتصالات السعودية من هذا العـام مبـلغ 2786 مليون ريال مقارنة بمبلغ 3271 مليون ريال لنفس الفترة من العام الماضي أي بانخفاض قدره 14.8%. وعزى بيان الشركة ذلك إلى زيادة تكاليف الشبكات الخارجية. وقد انخفضت الإيرادات التشغيلية للشركة في الربع الرابع من العام المالي الحالي 2006م لتبلغ 8240 مليون ريال مقارنة بالإيرادات التشغيلية في نفس الفترة من العام الماضي التي بلغت 8478 مليون ريال أي بانخفاض قدره 2.8%..


وقد أوصى مجلس إدارة شركـة الاتصالات السعوديـة في بيانه الرسمي صدر خلال اجتماعه المنعقـد أمس الثلاثاء توزيع أرباح أولية مقدارها ( 3000 ) مليون ريال عن الربع الرابع من العام المالي 2006م بواقــع ( 1.5 ) ريال عن كل سهم ، وتعادل هذه الأرباح الموزعة ما نسبته (15 % ) من القيمة الاسمية للسهم وسيتم الإعلان عن أحقية الأرباح ومواعيد صرفها في وقت لاحق . وقد حققت شركة الاتصالات السعودية (وفقاً للنتائج المالية الأولية) صافي دخل قدره 12799 مليون ريال لفترة الإثني عشر شهراً المنتهية في 31 ديسمبر 2006م مقارنة بصافي الدخل لنفس الفترة من العام الماضي التي بلغت 12447 مليون ريال بنمو قدره 2.8%.

وقد بلغ الدخل من العمليات التشغيــلية 12648 مليون ريال مقارنة بمبلغ 13362 مليون ريال لنفس الفترة من العام الماضي أي بانخفاض قدره 5.3%. وقد بلغت ربحية السهم خلال الفترة 6.40 ريال مقارنة بربحية السهم في نفس الفترة من العام الماضي 6.22 ريال، كما ارتفعت الإيرادات التشغيلية لشركة الاتصالات السعودية في فترة الإثني عشر شهراً المنتهية في 31 ديسمبر 2006م لتبلغ 33786 مليون ريال مقارنة بالإيرادات التشغيلية في نفس الفترة من العام الماضي التي بلغت 32540 مليون ريال بنمو 3.8% وذلك لزيادة عدد عملاء الشركة الذي أدى إلى زيادة استخدام خدمات الهاتف الجوال والحركة الواردة للمكالمات الدولية والمحلية.

من جهة أخرى حقق البنك السعودي الفرنسي إجمالي دخل قدره 832 مليون ريال سعودي خلال الربع الرابع من العام 2006 مقارنة بمبلغ 856 مليون ريال سعودي لنفس الفترة مـــن العام 2005 ،كما ارتفعت المصاريف للفترة من 1/10/2006م إلى 31/12/2006م بنسبة 1% ليصل صافي الدخل إلى 582 مليون ريال سعودي للفترة المذكورة مقارنة بمبلغ 608 مليون ريال سعودي لنفس الفترة من العام السابق 2005م بانخفاض نسبته 4.50%.


وقد صرح إبراهيم الطوق رئيس مجلس إدارة البنك السعودي الفرنسي بأن البنك قد حقق دخلاً صافياً بلغ 3007 مليون ريال سعودي للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2006، بزيادة قدرها 35.7% عن الدخل الذي تحقق عام 2005 والبالغ 2216 مليون ريال سعودي. كما ارتفع الربح على السهم إلى 8.91 ريال سعودي مقارنة بمبلغ 6.56 ريال سعودي للسهم في العام السابق.


وتعود الزيادة الملحوظة في صافي الدخل لعام 2006 إلى النمو المتحقق في كافة قطاعات العمل مما أدى إلى رفـــع صافي الدخل من العمولات الخاصة بنسبة 18.2% إلى مبلغ 2017 مليون ريال سعودي من مبلغ 1706 مليون ريال سعودي خلال السنة الماضية. كما أدى التحكم في مصاريف التشغيل إلى الحد من زيادتها إذ لم تتجاوز نسبة الزيادة فيها عن 6.1% إلى 932 مليون ريال سعودي، مقابل دخل التشغيل الذي شهد ارتفاعاً بنسبة 27.3% إلى مبلغ 3939 مليون ريال سعودي مقابل دخل التشغيل للعام الماضي الذي بلغ 3094 مليون ريال .


كما حقق الدخل من رسوم الخدمات البنكية زيادة ملحوظة بارتفاع بنسبة 41.6% إلى 1572 مليون ريال سعودي. كما ارتفع إجمالي الموجودات إلى مبلغ 12080 مليون ريال سعودي وبلغت 79581 مليون ريال سعودي بزيادة قدرها 17.9% ، كما ارتفعت القروض والسلف بنسبة 18.9% وبلغت 51130 مليون ريال سعودي. أما من جهة المطلوبات، فقد وصلت ودائع العملاء إلى مبلغ 61998 مليون ريال سعودي كما في 31 ديسمبر 2006 ويمثل ذلك ارتفاعاً بنسبة 21.3% عن السنة السابقة.