قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



طاقة الخليج البحرية تتسلم ناقلة نفط ثنائية الجدران

بهاء حمزة من دبي


تسلمت شركة طاقة الخليج البحرية الناقلة جلف إيلان وهى الثانية التي تنضم إلى أسطول الشركة في غضون أقل من ثلاثة أشهر ضمن اتفاقية لتوريد 13 ناقلة ثنائية الجدران من هيواندي ميبو دوك يارد في كوريا.


وتعتبر جلف إيلان والتي تبلغ تكلفتها 57 مليون دولار ثامن ناقلة ثنائية الجدران تنضم إلى أسطول الشركة. ومن المتوقع أن يزيد حجم الاسطول بنحو ثلاث مرات خلال السنوات الثلاثة المقبلة ليبلغ قيمة أصولها 1.1 مليار دولار أميركي وستتسلم الشركة 11 ناقلة أخرى من أصل 13 ناقلة بتكلفة تصل إلى 590 مليون دولار حتى نهاية العام 2009.


وتستخدم الناقلة الجديدة جلف إيلان تجارياً مثل نظيرتها جلف اسبرايت التي تسلمتها الشركة في شهر تشرين ثان (نوفمبر) الماضي حيث سيجري تأجيرها لصالح شركة عمان للميثانول التابعة لمجموعة أومزيست في اتفاقية تمتد لمدة 15 عام.


ودشنت الناقلة جاين سليمك زوجة مارك سليمك المدير التنفيذي لشركة كينج فيش سيرفيس المحدودة ومقرها لندن والتي تدير آي بي سي/ايتوشي بتروليوم التي استأجرت الناقلة لمدة عام كامل.
واستجابة للطلب على ناقلات الميثانول ارتبطت طاقة الخليج البحرية باتفاقية شراكة بحصة 75% مع واروز القابضة التابعة لشركة أومزيست لبناء الناقلتين من النوع أي أم أو 3 إن 2 بحمولة قصوى قدرها 47000 طن بهدف نقل المنتجات لمصنع صحار للميثانول الذي تبلغ قيمته 400 مليون دولار.


وخلال مراسم تسمية الناقلة في ميناء أولسان في كوريا قال أحمد عيسى حارب الفلاحي الرئيس التنفيذي لشركة طاقة الخليج البحرية ان الزيادة السريعة في أسطولنا تعتبر دليلاً واضحاً على النمو المتزايد الذي يشهده هذا القطاع بالإضافة إلى زيادة الطلب على شركات تشغيل الناقلات التي تولي اهتماماً كبيراً لمعايير السلامة والجودة والبيئة فضلاً عن التطور التقني.


وأضاف تبوأت طاقة الخليج البحرية مكانة ريادية على صعيد النقل البحري في الشرق الأوسط كما ستواصل التوسع للوصول إلى مكانة متقدمة عالمياً في قطاع نقل منتجات النفط المكرر كما وقعت الشركة اتفاقية تأجير طويلة المدى لـ 11 ناقلة ضمن أسطولها بقيمة 400 مليون دولار.


وأشاد الفلاحي بالدعم والكفاءة العالية لكل من حوض هايونداي ميبو وبنك أبوظبي التجاري ولويدز ريجيستير في انجاز الأعمال المرتبطة بعملية استلام الناقلة جلف إيلان ضمن الميزانية الموضوعة وقبل الموعد المحدد.


من جهته قال جيم هاير المدير التنفيذي للعمليات في شركة طاقة الخليج البحرية ان هدف الشركة ترسيخ مكانتها في هذا القطاع بزيادة أسطول الشركة من ناقلات النفط والمواد الكيميائية ثنائية الجدران تتمتع جميعها بالجودة العاليةً وتلتزم بمعايير السلامة والأمن العالمية.
ويعتبر تشغيل الناقلة جلف إيلان خطوة هامة في استراتيجيتنا الهادفة للوصول إلى مكانة متقدمة بين أهم مشغلي الناقلات في العالم.


واضاف قائلا ان quot;طاقة الخليج البحريةquot; استطاعت منذ تأسيسها تحقيق نمواً مطرداً ويأتي تسلم الناقلة الجديدة تأكيداً على استمرار جهودنا لتعزيز مكانة الشركة والتزامنا بالمعايير العالمية في الوقت نفسه.


وتحمل طاقة الخليج البحرية شهادة الأيزو 2000 لإدارة أنظمة الجودة وشهادة الأيزو 14001-2004 لإدارة أنظمة البيئة الممنوحة من قبل لويدز ريجيستير عن مجمل عملياتها وإدارتها لأسطولها العامل في المنطقة.