قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

محمد الخامري من صنعاء : أكد رئيس مجلس إدارة شركة يونيتل الشيخ محمد احمد الكور لإيلاف انه لم يُخول أحدا للتحدث عنه أو باسمه أو شركته يونيتل التي أنشأها أواخر العام 2005م وفازت بعطاء المشغل الثالث للهاتف الجوال باليمن ، مشيراً إلى انه ألغى فكرة قيام شركة يونيتل بتشغيل الرخصة الثالثة للهواتف الجوال ودخل في شراكة تجارية مع عدد من المستثمرين العرب وانضم إلى الائتلاف الجديد هيتس يونيتل الذي يضم شركة سيرياتل موبايل تيليكوم السورية والمؤسسة المتحدة للتجارة بالمملكة العربية السعودية وشركة واعد جروب للتجارة والخدمات النفطية المحدودة الخليجية وشركة الدار للنظم والتقنيات المتكاملة المحدودة السعودية إضافة إلى المستثمرين الكويتيين ممثلين بالشركة الكويتية للتمويل والاستثمار.


وأضاف الشيخ الكور انا الوحيد المخول بالحديث عن شركتي التي تعتبر حالياً في حكم المنتهية بالنسبة لتشغيل الهاتف النقال بنظام الـG.S.M ، وانه تملك 6 بالمائة من اسهم الائتلاف اليمني السوري الخليجي الممثل بشركة هيتش يونيتل التي قامت مقام شركته يونيتل في تشغيل الرخصة الثالثة للهاتف الجوال باليمن ، وان نائبه في شركة يونيتل سلمان المشدلي لا يملك أي حق في الحديث عن الشركة المنتهية quot;يونيتلquot; وانه عضو في مجلس الإدارة للشركة الجديدة ، مؤملاً أن يقوم بدوره في الدفع بالائتلاف العملاق للقيام بدوره على أكمل وجه.


وكانت شركة هيتس يونيتل يمن كشفت النقاب اليوم عن اسمها التجاري الذي حمل الاسم (واي) وهو طبقاً لتوضيحات رئيس مجلس إدارة الشركة أول حرف من حروف اليمن بالانجليزي (y) وذلك كتمهيد لتدشين خدماتها الرسمية خلال الأشهر القليلة القادمة.


وقال رئيس مجلس إدارة الشركة نادر القلعي ممثل شركة سيرياتل في الائتلاف أن إجمالي حجم استثمارات الشركة بلغت 200 مليون دولار وأنها تعتزم زيادة حجم استثماراتها إلى 400 مليون دولار. وأضاف القلعي أن المستثمرين اليمنيين يمتلكون ما نسبة 25بالمئة من الأسهم، فيما النسبة المتبقية متوزعة بين شركة سيرياتيل، والدار السعودية، والكويتية للاستثمار، وعدد من المستثمرين الإماراتيين الذين ساهموا في الائتلاف عن طريق سيرياتل بنسبة 19بالمئة.


وكانت مصادر مطلعة بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات كشفت لإيلاف أن الوزارة بصدد تنفيذ أمر قضائي مُوجّه من المحكمة التجارية بأمانة العاصمة صنعاء بإيقاف الإجراءات التي تنفذها حالياً شركة هيتس يونيتل للبدء بتدشين خدمات المشغل الثالث للهواتف الجوالة بتقنية quot;G.S.M.quot; لصالح شركة يونيتل اليمنية.


وأضافت المصادر أن المحكمة التجارية وجهت أمرا قضائياً ملزما إلى وزير الاتصالات وتقنية المعلومات يقضي بمنع التصرف في رخصة المشغل الثالث للاتصالات النقالة الممنوحة لشركة (يونيتيل) لأي طرف آخر سواء ائتلاف quot;هيتس يونيتلquot; او غيرها وإيقاف وعدم القيام بأية إجراءات أو ممارسات تمارسها وتباشرها بصفتها أو المطلوب ضدها (هيتس يونيتيل) بما يخص تعديل أو تحويل أو تغيير أو نقل ملكية اتفاقية الترخيص الموقعة والمبرمة بتاريخ 27/11/ 2005م والممنوحة للشركة اليمنية المتحدة لخدمات الاتصالات المحدودة (يونيتيل) وكل ما يتعلق ويرتبط بهذه الاتفاقية والرخصة الثالثة إلى أي طرف ثالث بما فيهم المطلوب الأمر ضدها (هيتس يونيتيل) حتى إشعار آخر من المحكمة ذاتها.


وقالت المصادر إن من شان هذا القرار القضائي إيقاف أي إجراءات تجريها شركة هيتس يونيتل المكون من ائتلاف سعودي ممثل في شركة الدار للنظم والتقنيات المتكاملة المحدودة ، وكويتي يتمثل في الشركة الكويتية للتمويل والاستثمار ، وسوري ممثل في شركة سيريتل موبايل تيليكوم المساهمة المقفلة ، إضافة إلى الشركاء اليمنيين محمد احمد الكور وسلمان قاسم المشدلي وغيرهم ، وبالتالي فشل الائتلاف وتعطيل الاستثمار في مجال الهاتف النقال رغم ما دفع من أموال باهظة في بناء البنية التحتية للشركة.