قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عدن : قال البنك المركزي اليمني يوم السبت انه ضخ 123 مليون دولار في سوق الصرف الاجنبي في أول مرة يتدخل فيها هذا العام لدعم العملة الوطنية أمام العملات الاجنبية.

ولم يذكر بيان البنك المركزي السعر الذي باع به الدولار للبنوك وشركات الصرافة لكنه قال ان هدف البنك من هذا التدخل هو quot;توفير احتياجات السوق من النقد الاجنبي.quot;

وقال أحد الصيارفة في عدن لرويترز ان كمية الدولارات التي ضخها البنك المركزي في السوق يوم السبت تأتي ضمن الاجراءات التي اعتاد القيام بها لمواجهة تقلبات أسعار الصرف وانعكاسها السلبي على قيمة الريال اليمني امام الدولار.

وكان سعر العملة اليمنية قد انخفض بواقع 40 فلسا الى 199.50 ريال للدولار للشراء و199.80 ريال للبيع منذ أواخر العام الماضي.

وأضاف الصراف ان سعر الصرف سجل يوم السبت 199.30 ريال للدولار للشراء و199.60 ريال للبيع مرتفعاً 20 فلسا عن سعر الاقفال مساء الجمعة.

وكان البنك المركزي قد تدخل نحو 16 مرة العام الماضي لدعم سعر صرف الريال عبر بيع الدولار في السوق. وبلغ اجمالي ما ضخه نحو 1.077 مليار دولار.

وأشار البنك المركزي في البيان الذي تلقت رويترز نسخة منه الى ان عام 2007 قد شهد quot;استقرارا متميزا لسعر الريال أمام الدولار اذ لم ينخفض الريال الا بأقل من 1 في المئة طوال العام.quot;

وأضاف البيان ان البنك quot;سيستمر في مراقبة السوق وامداده بكافة احتياجاته من النقد الاجنبي لا سيما وقد تجاوزت الاحتياطيات الخارجية سبعة مليارات دولار وهي لاستيراد أربعة عشر شهرا اضافة الى أن البنوك التجارية في البلاد راكمت أرصدة خارجية تصل الى نحو 1.5 مليار دولار.quot;