قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

في مخطط يمتد لغاية العام 2012

سوناطراك الجزائرية ترصد ملياري دولار لتأمين البيئة

كامل الشيرازي من الجزائر

أعلنت المجموعة النفطية الجزائرية quot;سوناطراكquot; المملوكة للحكومة، أنّها رصدت ملياري دولار لمختلف برامج الأمن والبيئة، في مخطط يمتد إلى غاية العام 2012، وقال quot;محمد مزيانquot; الرئيس المدير العام للمجموعة، إنّ شركته تراهن على الاعتناء بنشاطات النظافة والأمن والبيئة في غضون الـ36 شهرًا المقبلة، خصوصًا بعد تفاقم ظاهرة المجمعات السكنية المقامة على مساحات أمنية في محيط أنابيب نقل المحروقات جنوب الجزائر، وهو ما يهدد حياة السكان المجاورين، علمًا أنّ انفجارات سابقة شهدتها مناطق بترولية في الأعوام الخمس السابقة ونجمت عن سقوط عشرات الضحايا.
وصرح مزيان لـquot;إيلافquot; على هامش إشرافه على ندوة محلية تحسيسية، بأن واقع الأشياء يفرض على الشركة البترولية الأولى في البلاد، أن تسرّع تغيير مسار مختلف الأنابيب، ومباشرة برامج موسعة لإعادة تأهيل منشآت نقل المحروقات وهذا للتقليص بقدر الإمكان من أخطار حوادث محتملة، وأفاد المسؤول ذاته أنّه جرى إحصاء 536 تجاوزًا عبر 19 محافظة، بينها أربع محافظات رئيسة معرضة لمخاطر التشييد فوق الأنابيب وهي: المسيلة ومعسكر وبجاية وباتنة، هذه الأخيرة (430 كلم شرق)، شهدت أكبر نسبة من التجاوزات بحدود 70 في المئة، مضيفًا أنّ سوناطراك بصدد تقييم الأثر المالي المتعلق بتحويل عدد هام من البنايات التي تضم (مدارس وشركات ومصانع) جرى تشييدها في أوقات سابقة على حوالى 60 محيطًا بتروليًا، وانتهى مزيان إلى أنّ سوناطراك ستكون صارمة في إعداد دفاتر الشروط الخاصة بإنجاز أنابيب نقل المحروقات الجديدة.
إلى ذلك، كشفت إدارة سوناطراك أنّها تعتزم الشروع في برنامج شامل لتطوير طول شبكة أنابيب نقل المحروقات البالغة حاليا 200 16 كلم، على أن يتم رفعها إلى مستوى 500 21 كلم في أفق 2011، وتقدر تكلفة العملية بست مليارات دولار.
وتأتي الخطوة، ضمن إستراتيجية سوناطراك لتعزيز إنتاجها البالغ حاليا 1،4 مليون برميل يوميًا من النفط و62 مليار متر مكعب من الغاز سنويًا، عبر رفع حصة صادراتها من الغاز المميع بـ35في المئة (ما يمثل 12 مليار متر مكعب)، من أجل تعزيز مواقفها في المحيط الاطلسي في حدود سنة 2015، وكذا الى توسيع مجالات تدخلاتها في هذه السوق quot;حتى لا تبقى مجرد زبون وإنما شريكاquot; يتسنى له الاستفادة من المنشآت والشبكات القائمة والتكنولوجيات الجديدة من أجل quot;رفع فوائدها الى أقصى حدquot;، وكان الرئيس المدير العام لسوناطراك، أفاد قبل شهر في مقابلة مع quot;إيلافquot; إنّ مجموعته ستستثمر نحو 30 مليار دولار في تطوير حقول النفط حتى عام 2010.