قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتدال سلامه من برلين: تعول المانيا كثيرا على طائرة النقل العملاقة A400M لاسباب كثيرة منها امتلاك طائرات خاصة لها لكن في الدرجة الاولى الاستغناء اخيرا عن خدمات طائرات النقل الروسية الكبيرة من اجل نقل الجنود والمعدات العسكرية خاصة الى افغانستان، لكن بناء هذه الطائرة عاد لواجه مشاكل كبيرة.

فحسب نشرة صادرة عن اتحاد الصناعات الفضائية والجوية الاروبية EADSوحصلت ايلاف على نسخة منها تسعى الادارة الى ازالة العوائق الجديدة التي قد تسبب في تأخير اخراج اول طائرة من حظيرة المصنع. فهذا المشروع العسكري المهم وتصل تكاليفه الى عدة مليارات من الممكن ان يوقع اتحاد الصناعات في مشاكل ستؤثر على كامل استراتيجيته الانتاجية، ولقد حاولت الادارة كما يبدو اخفاء الصعوبة بهدف حلها بسرعة لكنها لم تتمكن من ذلك.

وكان من المقرر ان تحلق اول طائرة نقل من هذا الطراز في شهر حزيران( يونيو) الماضي لكن المهندسين اكتشفوا عيوبا خطيرة دفعتهم الى ارجاء الرحلة ثم الغائها. ومنذ ذلك الوقت والحديث عن ثغرات جعلت تاريخ انطلاق اول طائرة سؤالا من غير ايجابة، فالامر لا يتعلق الان فقط بالمحركات بل بالاجنحة وخلايا الطائرة وحسب ما ورد في النشرة تم ارجاء اول رحلة للطائرة العملاقة الى الصيف القادم، دون تحديد التاريخ او الشهر.

والمشاكل التقنية تطال ايضا الطوافة العسكرية من طرازNH 90 التي سوف يتأخر تسليمها الى الزبائن، وحسب قول مسؤل في الادارة من اجل ربط الكثير من البلدان الاوروبية لتمويل هذا المشروع قبلت الشركة الكثير من رغباتها الخاصة كما حدث مع الطائرة بوينغ من طراز A380 مما جعلها باهظة الثمن بشكل غير متوقع.ويتم تطوير الطوافة العملاقة NH90 في مصنع Eurocopter وهو فرع من اتحاد الصناعات الفضائيةEADS.
وفي النصف الاول من عام 2007 سببت المشاكل التي اكتشفت في هذه الطوافة لنقل العدات والجنود برفع تكاليف صنعها حوالي 105 مليون يورو.