قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة : بدأت أعمال ورشة العمل الاقليمية التخصصية حول مؤشرات التنمية البشرية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية .

وقال رئيس جهاز الاحصاء القطري الشيخ حمد بن جبر بن جاسم ال ثاني في افتتاح الورشة ان الهدف من هذا اللقاء هو بحث افضل السبل لاعداد تقارير التنمية البشرية الوطنية وطرق استخدام المؤشرات لقياس عملية التنمية وذلك في ضوء التنسيق مع المنظمات الدولية التي تقوم باعداد هذه التقارير .

واوضح الشيخ حمد ان الورشة تأتي لتدفع نحو المزيد من العمل في المنطقة لدعم الاهداف الانمائية للالفية حيث تتركز الحاجة بشكل خاص على زيادة الوعي نحو استخدام تصنيف البيانات والتخطيط المستند الى الادلة الذي يعتبر الانسان هو جوهر عملية التنمية وايجاد اطار اشمل لتحليل مكونات تقارير التنمية البشرية وبحث صيغ افضل لفهم الفروق بين البيانات الدولية والاقليمية والوطنية.

ولفت الى ان الورشة ستتيح للمشاركين من دول مجلس التعاون والمنظمات الدولية فرصة تبادل احدث المعلومات حول مؤشرات التنمية البشرية الوطنية بغية الوصول الى فهم افضل لدقة البيانات كما ستسمح لهم بعرض تجاربهم الوطنية في اعداد تقارير تحليلية مثل تقارير رصد الاهداف الانمائية للالفية وتقارير التنمية البشرية الوطنية او الاقليمية والتحديات التى تواجهها.

واكد رئيس جهاز الاحصاء القطري ان الورشة ستساهم في تحسين الجودة والسياسات المتصلة بالعمل الاحصائي في دول مجلس التعاون وتشجيع انتاج مقاييس ابداعية جديدة مع الالتزام بالمعايير الاحصائية.

من جانبه اكد ممثل برنامج الامم المتحدة الانمائي سيد اغا في كلمة مماثلة حرص البرنامج على مواجهة كافة التحديات التي تواجه عملية التنمية في مختلف بلدان المنطقة.

واوضح اغا ان منظمة الامم المتحدة تبذل جهودا من اجل تحقيق الأهداف الانمائية للالفية والتعامل مع كافة الاشكاليات المتعلقة بعدم المساواة ومحاربة الفقر وارساء دعائم التنمية المستدامة معتبرا ان ذلك لا يتم الا بوجود بيانات احصائية دقيقة في الوقت المناسب.

واضاف المسؤول الدولي ان الادارة الرشيدة والفقر والتعليم والصحة والتغيرات المناخية هى قضايا كبرى تواجه العديد من دول منطقة الخليج ما يجعل الحاجة ماسة الى البيانات والاحصاءات الدقيقة وفي التوقيت المناسب ليتم على ضوئها اتخاذ قرارات صائبة لمواجهة مثل تلك التحديات.

واعرب اغا عن استعداد المنظمة الدولية لتقديم كافة اوجه الدعم والمساندة لمختلف المبادرات الوطنية فيما يتعلق بالاحصاء من خبراء ودعم فني مثمنا جهود جهاز الاحصاء في دولة قطر في تطوير الاحصاء فى دول المنطقة.

ويشارك في الورشة أبرز خبراء الاحصاء ومنسقي الاتصال والمهنيين من دول المجلس الذين لهم علاقة بانتاج تقارير التنمية البشرية في مكاتب الاحصاء الوطنية والوزارات الحكومية ذات العلاقة اضافة الى ممثلي عدد من المنظمات الدولية والاقليمية.