قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: واصل الدولار تراجعه امام اليورو يوم الاربعاء بعد خفض مفاجيء للفائدة من جانب مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الاميركي) أزال ميزة العائد التي يتمتع بها الدولار على العملة الاوروبية الموحدة. وخفض البنك المركزي الاميركي سعر فائدة الاموال الاتحادية ثلاثة أرباع نقطة مئوية دفعة واحدة في خطوة غير عادية وذلك لدعم الاقتصاد الاميركي الضعيف في مواجهة الاضطرابات المتزايدة في أسواق المال العالمية.

وقفز اليورو ما يصل الى 0.4 في المئة الى 1.4685 دولار اوائل التعامل في طوكيو مواصلا انتعاشه بعد ان ارتفع 1.3 في المئة يوم الثلاثاء مسجلا اكبر زيادة مئوية له منذ اوائل عام 2006.

وانتعشت العملة الاوروبية مبتعدة كثيرا عن ادنى مستوى لها في شهر 1.4365 دولار الذي سجلته يوم الثلاثاء. وقال متعاملون ان اليورو سيواصل صعوده مقابل الدولار في الاجل القريب بسبب ميزته الجديدة المتصلة بالعائد.

وواصل اليورو ايضا صعوده مقابل العملة اليابانية اذ قفز الى حوالي 157 ينا. وعزز هذا الدولار مقابل العملة اليابانية ليصل سعره الى 107.20 ين منتعشا من ادنى مستوى له في عامين ونصف 105.61 ين الذي سجله يوم الثلاثاء.