قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: صعد الدولار الاميركي امام اليورو الاوروبي يوم الاربعاء وسط توقعات بأن البنك المركزي الاوروبي ربما يضطر الى خفض اسعار الفائدة مع تزايد الشكوك بشأن قدرة منطقة اليورو على التغلب على اثار الازمة المالية العالمية.

وتلقى الدولار دعما ايضا من اجواء التفاؤل بأن الكونجرس الاميريكي سيوافق في نهاية الامر على خطة قيمتها 700 مليار دولار لتحقيق الاستقرار في النظام المالي.

ورفض مجلس النواب الخطة يوم الاثنين لكن من المتوقع ان يقترع مجلس الشيوخ يوم الأربعاء على نسخة معدلة تسمح للخزانة الاميركية بشراء القروض المعدومة من البنوك لتشجيعها على تقديم قروض جديدة وتعزيز النمو الاقتصادي.

واذا اقرت الخطة في مجلس الشيوخ كما هو متوقع فان ذلك سيضع مزيدا من الضغوط على مجلس النواب لاقرارها عندما يجتمع يوم الخميس.

وتراجع اليورو في احدى مراحل جلسة التعاملات يوم الأربعاء عن حاجز 1.40 دولار الي 1.3977 دولار وهو أدنى مستوى له في حوالي اسبوعين.

وفي اواخر المعاملات في سوق نيويورك كانت العملة الاوروبية الموحدة منخفضة 0.6 في المئة عند 1.4010 دولار. وادى ذلك الى ارتفاع مؤشر الدولار الذي يقيس قيمة العملة الامريكية امام سلة من ست عملات رئيسية 0.5 في المئة الى 79.693 .

وتأثر اليورو سلبا ايضا ببيانات تظهر ان مؤشر قطاع التصنيع في منطقة اليورو هبط في سبتمبر ايلول مقتربا من أدنى مستوى له في سبع سنوات في حين ارتفع معدل البطالة الى 7.5 في المئة في اغسطس اب من 7.4 في المئة في الشهر السابق.