قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: تراجعت أسعار النفط عن أعلى مستوياتها في جلسة يوم الخميس تحت ضغط من توقعات بهبوط حاد في الطلب على الوقود اذا سقط الاقتصاد العالمي في براثن الكساد.

وكانت الأسعار هوت الى أدنى مستوى لها في عشرة أشهر هذا الأسبوع الأمر الذي جعل اوبك تدرس عقد اجتماع طاريء لمراجعة الانتاج.

وبحلول الساعة 1430 بتوقيت جرينتش انخفض سعر العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي الخفيف لتسليم نوفمبر تشرين الثاني 1.25 دولار الى 87.70 دولار للبرميل. وقد هبط النفط يوم الاربعاء الى أدنى مستوى في عشرة شهور عند 86.05 دولار للبرميل.

وانخفض سعر عقود مزيج النفط الخام برنت 1.01 دولار الى 83.35 دولار للبرميل.

وقد انخفض النفط نحو 40 بالمئة عن ذروته عند 147.27 دولار للبرميل التي بلغها في يوليو تموز.

وقال الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز ان اوبك تدعو لعقد اجتماع استثنائي. وقال بعض أعضاء المنظمة انه ينبغي لأوبك ان تجتمع في نوفمبر تشرين الثاني.

وقال ادوارد ماير من ام.اف جلوبال للسمسرة quot;سيكون من المثير للاهتمام ان نرى كيف تتعامل المنظمة مع الأمور في سوق هابطة.quot;

واضاف quot;سيتوقف الكثير على السعوديين وما اذا كانوا سيوافقون على تقييد انتاجهم الهائل. ونتوقع أنهم سيقاومون إجراء تخفيضات حادة.quot;

وكانت زيادة أكبر كثيرا من المتوقع في مخزونات النفط الخام والبنزين الأسبوع الماضي في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة في العالم قد أعطت دليلا على تباطؤ الطلب مع بدء تأثير أزمة الائتمان على الاقتصاد الأوسع نطاقا.

وحذر صندوق النقد الدولي من أن الاقتصاد العالمي مقبل على تباطؤ كبير بسبب مشاكل القطاع المصرفي .