قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: قال المندوب الايراني الدائم لدى أوبك محمد علي خطيبي يوم الاثنين ان مخزونات النفط العالمية آخذة في الارتفاع بسبب وفرة المعروض وجدد دعوة إيران الى خفض انتاج أوبك ما بين 1.5 مليون ومليوني برميل يوميا من أجل تقليص المخزونات.

وكان وزير النفط الايراني غلام حسين نوذري قال في تصريحات نشرت يوم الاحد ان إيران تطالب بخفض ما يصل الى مليوني برميل يوميا في اجتماع أوبك في الجزائر يوم الاربعاء المقبل.

وتتوقع السوق أن تخفض اوبك انتاجها في اجتماع الجزائر في محاولة لدعم أسعار النفط التي هوت نحو 100 دولار عن الذروة التي بلغتها في يوليو تموز الماضي. وجرى يوم الاثنين تداول الخام الامريكي الخفيف بحوالي 46 دولارا للبرميل.

وقال خطيبي لشبكة تلفزيون برس تي.في الايرانية الناطقة باللغة الانجليزية quot;السوق متخمة بالمعروض والمخزونات آخذة في الارتفاع.quot;

واضاف ان المخزون النفطي زاد من المستويات التي تغطي استهلاك 52 يوما الى ما يغطي 56 يوما.

وقال quot;ينبغي للمنتجين تقليص الصادرات ما بين 1.5 مليون ومليوني برميل يوميا لإعادة الاستقرار الى السوق.quot; مضيفا أنه بغير ذلك quot;سيزداد الموقف سوءاquot; اذا انتهى فصل الشتاء وزادت المخزونات.

وردا على سؤال عما اذا كانت اوبك ستؤيد اقتراح ايران قال خطيبي quot;أعتقد أن هناك مناخا جيدا لإعادة الاستقرار الى السوق. الكل يتوقع من اوبك وربما من بعض المنتجين خارج اوبك التعاون لخفض كمية معينة لان السوق متخمة بالامدادات في الوقت الحالي.quot;

ومضى قائلا quot;ينبغي إزالة البراميل الاضافية من السوق اذا كنا نريد الوصول الى سعر جيد.quot;

وقد ذكر نوذري في تصريحات نشرت يوم السبت أن ما يعتبره سعرا حقيقيا للنفط يبلغ أكثر من 100 دولار للبرميل.

وتقول السعودية ان 75 دولارا للبرميل يعتبر سعرا عادلا وهو ما ردده مسؤول ايراني آخر هذا الشهر. وقال مسؤولون اخرون في اوبك ان الدول الاعضاء في المنظمة تحتاج لسعر بين 70 و 80 دولارا للبرميل.