قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



لندن: أظهر استطلاع، نشرت نتائجه اليوم، أن غالبية الشعب البريطاني مازالت ترفض التحوّل من العملة البريطانية، الجنيه الإسترليني، إلى عملة اليورو، وذلك بعد مرور 10 سنوات على طرحها.

وكشف الاستطلاع، الذي رعاه راديو هيئة الإذاعة البريطانية quot;بي. بي. سيquot;، أن 71 % ممّن أُخذت آراؤهم، يرفضون دخول بريطانيا منطقة العملة الموحّدة، في حين يوافق 23 % على هذا الأمر.

وأوضح الاستطلاع أن معظم البريطانيين، الذين جمعت آراؤهم، لم يوافقوا على تغيير عملتهم، بالرغم من هبوط قيمة الجنيه الإسترليني أمام اليورو.

كما أظهر أن 69 % من البريطانيين لا يرى أي داع لتبنّي بلادهم عملة اليورو، بالرغم من انخفاض قيمة الجنيه الاسترليني أمامه.