قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: ارتفع الجنيه الاسترليني يوم الاثنين عن المستويات القياسية التي انخفض اليها مقابل اليورو الاوروبي في الايام السابقة لكنه تعرض لضغوط مقابل الدولار وسط توقعات بأن بنك انجلترا المركزي سيخفض الفائدة بشدة هذا الاسبوع.

وانخفضت العملة الاوروبية الموحدة مقابل الجنيه الاسترليني بعد اقتراب العملتين من نقطة التعادل وذلك مع انخفاض اليورو مقابل الدولار الامريكي.

وأيدت بيانات متشائمة عن قطاع الاسكان والاقراض المصرفي يوم الجمعة التوقعات بأن الاقتصاد البريطاني يتجه لتراجع حاد وأن الاسعار الفائدة ستواصل انخفاضها الشديد.

وتتوقع الاسواق بنسبة 80 في المئة أن يخفض بنك انجلترا المركزي أسعار الفائدة الى 1.25 في المئة من اثنين في المئة لتصل الى أدنى مستوى منذ تأسيس البنك عام 1694.

ويعلن البنك المركزي قراره يوم الخميس في ختام اجتماع يستمر يومين.

وبحلول الساعة 0845 بتوقيت جرينتش كان اليورو منخفضا 1.3 في المئة الى 94.27 بنس بعد هبوطه الى أدنى مستوى في أسبوعين عند 94.17 بنس وفقا لنظام رويترز للتعامل.

وكان اليورو ارتفع الى مستوى قياسي بلغ 98.05 بنس في الاسبوع الاخير من ديسمبر كانون الاول الماضي.

وهبطت العملة البريطانية 0.3 في المئة الى 1.4474 دولار.