قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لبنان: أظهر تقرير لمصرف لبنان المركزي نشر اليوم الاثنين، أن حجم الرساميل الوافدة إلى لبنان بلغت 13.1 مليار دولار أميركي حتى نهاية شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، مقارنة مع 8.2 مليارات دولار في الفترة نفسها من عام 2007. وجاء هذا الارتفاع رغم الأزمة المالية العالمية التي بدأت في منتصف سبتمبر (أيلول) الماضي.


وكانت المصارف العاملة في لبنان حققت أرباحا في الأشهر العشرة الأولى من عام 2008 بحدود 954 مليون دولار، بزيادة قدرها 43% عن الفترة نفسها من العام الماضي. وسجلت أرباح المصارف العام 2007 بحدود 846 مليون دولار، بزيادة قدرها 177 مليون دولار عن في عام 2006 حيث كانت بلغت 748 مليون دولار.
وتراجعت الدولرة في الودائع المصرفية إلى 70.5% مع نهاية شهر أكتوبر (تشرين الاول) الماضي .
لكن ديون المصارف المشكوك في تحصيلها بلغت 3663 مليون دولار متراجعة 100 مليون دولار عن ديون الفترة عينها من عام 2007 . وأظهر التقرير أن الميزانية المجمعة المصارف العاملة في لبنان وصلت حتى نهاية أكتوبر (تشرين الاول) من عام 2008 الى 90.421 مليار دولار مقابل 91.735 مليار دولار دولار في نهاية شهر سبتمبر (أيلول) الذي سبقه، أي بتراجع نحو 1.300 مليار دولار، لكنها بقيت مرتفعة قياسا على نهاية عام 2007 حيث كانت سجلت 82.2 مليار دولار.


وكانت الميزانية المجمعة للمصارف العاملة في لبنان ارتفعت في نهاية عام 2007 الى 82.25 مليار دولار من 74.271 مليار دولار في نهاية عام 2006. وزادت هذه الميزانية في عام واحد 7.98 مليارات دولار وما نسبته 10.75% . وبلغت الودائع المصرفية خلال الأشهر الـ10 الأولى من عام 2008 نحو 74.795 مليار دولار بتراجع نحو 335 مليون دولار عن شهر سبتمبر(أيلول)، لكنها ارتفعت في عام 2008 إلى 113259 مليار ليرة، أي ما يعادل نحو 75.506 مليار دولار.