قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أظهرت بيانات رسمية يوم الثلاثاء أن العجز التجاري البريطاني ارتفع الى مستوى قياسي في نوفمبر تشرين الثاني الماضي فيما يشير الى أن ضعف الجنيه الاسترليني فشل في زيادة الصادرات مثلما كان المسؤولون يأملون.

وقال مكتب الاحصاءات الوطنية إن العجز في التجارة السلعية نما الى 8.330 مليار جنيه في نوفمبر من 7.631 مليار في أكتوبر تشرين الاول ليسجل أعلى مستوى منذ بدأ تدوين السجلات عام 1697.

وبلغ متوسط توقعات الاقتصاديين للعجز 7.5 مليار جنيه.

وارتفع أيضا العجز التجاري البريطاني مع الدول غير الاعضاء في الاتحاد الاوروبي فبلغ 5.304 مليار جنيه استرليني مسجلا مستوى قياسيا من 4.437 مليار بالمقارنة مع توقعات المحللين بأن يبلغ 4.25 مليار جنيه.

وانخفض اجمالي الصادرات بنسبة ستة في المئة في نوفمبر بينما تراجعت الواردات اثنين في المئة. واستقرت الصادرات للاتحاد الاوروبي دون تغيير لكن الصادرات لبقية دول العام انخفضت 12.5 في المئة.