قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وكالات، عواصم: تراجعت البورصات الخليجية اليوم الثلاثاء وسط ضعف ثقة المستثمرين، تحت وطأة تراجع في أسعار النفط، وتوقعات لنتائج ضعيفة في الربع الأخير من العام الماضي.

ففي الإمارات العربية المتحدة، تلقّت أسهم الشركات العقارية والبنوك أعنف الضربات. وهبط سهم إعمار العقارية في دبي 4.84 %، دافعاً المؤشّر العام إلى خسارة 2.76 %، وهو أكبر انخفاض ليوم واحد، فيما يقرب من 3 أسابيع.

وخسر سهم بنك أبوظبي الوطني 3.65 %، بينما أغلق سهم صروح منخفضاً 5.96 %. وقال أحمد حمدي، من برايم الإمارات، quot;السوق هشة جداً بسبب الوضع العالميquot; مؤكّداً أن القطاع العقاري تأثّر سلباً في العالم بأسره. وأن المشكلة الحقيقية تكمن في القطاع المصرفي. متوقعاً أنه حالما تبدأ البنوك في الاقراض مجدداً ستحل المشكلة العقارية.

وأضاف أن توقّّعات أن تعلن الشركات عن أرباح ضعيفة في الربع الأخير تثقل كاهل السوق أيضاً.

بدورها، الأسهم القطرية تراجعت مع عزوف المستثمرين قبيل موسم نتائج أعمال الشركات، ليخسر مؤشر سوق الدوحة 1.95 %. وتراجع مؤشّر البورصة العمانية ليغلق منخفضاً 1.65 %.

ودفعت أسهم البنوك وشركات البتروكيماويات مؤشّر البورصة السعودية ليغلق منخفضاً، مع هبوط أسهم مصرف الراجحي والشركة السعودية للصناعات الاساسية quot;سابكquot; 1.24 % و2.23 % على الترتيب.

وعزا المتعامل في الأسهم لدى مجموعة سامبا المالية، عبد الله العقيل، السبب الرئيس إلى سعر النفط وتضارب الناس على أساس نتائج الشركات.

وكان سعر النفط تراجع صوب 36 دولاراً للبرميل، في معاملات اليوم الثلاثاء ليصل إلى أدنى مستوياته في 3 أسابيع، مع انحسار توقعات الطلب، بفعل مؤشرات جديدة على تباطؤ حاد في الاقتصاد العالمي.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلنت شركة الأسمدة العربية السعودية quot;سافكوquot;، التي تملك سابك 42 % فيها، عن تراجع صافي أرباح الربع الأخير 28 %، وهو ما قوّض الثقة أيضاً. وأغلقت أسهم سافكو منخفضة 3.91 %.

أما في الإمارات، فأغلق مؤشّر سوق دبي المالي منخفضاً 2.76 % عند 1708 نقاط، وذلك بعد يومين من المكاسب.

كما خسر سهم شركة أرابتك القابضة للبناء 8.91 %، بعدما خفّض quot;اتش. اس.بي.سيquot; سعره المستهدف للسهم إلى 2.40 درهم (0.65 دولار) من 7.50 درهم.

وتراجع مؤشّر سوق أبوظبي للأوراق المالية 1.2 % إلى 2484 نقطة. وهبطت أسهم مؤسسة الإمارات للاتصالات quot;اتصالاتquot; 0.47 % بعد يوم من فوزها برخصة الهاتف المحمول الثالثة في إيران.

وقال مسؤول في الشركة اليوم إن اتحاد شركات بقيادة اتصالات يعتزم استثمار مليار دولار على الأقل في بناء الشبكة الإيرانية الجديدة.

من جهته، واصل مؤشّر سوق مسقط للأوراق المالية خسائره، لجلسة ثانية، وأغلق منخفضاً 1.64 % عند 5288 نقطة.

وتراجعت أسهم بنك مسقط ذات الثقل 1.4 %، بينما هوت أسهم أسمنت ريسوت 4.72 %.

وانتقالاً إلى الكويت، ختم مؤشّر سوق الكويت للأوراق المالية معاملات اليوم الثلاثاء منخفضاً 0.66 % عند 7150 نقطة، وذلك بعد يوم من قول وزير المالية إن الحكومة ضخّت 300 مليون دينار في البورصة من خلال صندوق قيمته 1.5 مليار دينار يهدف الى كبح تراجع الأسهم في خضم الأزمة المالية العالمية. وهبط سهم بنك الكويت الوطني 3.64 %.

وفي قطر، تراجع مؤشّر سوق الدوحة للأوراق المالية 1.95 %، مسجلاً 6213 نقطة في معاملات هزيلة مع أحجام المستثمرين، قبيل موسم نتائج أعمال الربع الأخير.

وقال رئيس قسم الوساطة في الأسهم لدى البنك الأهلي القطري في الدوحة، محمد أبو غوش، quot;إننا نعيش في أجواء من الانتظار والترقبquot;.

وتراجعت أسهم صناعات قطر 3.87 %، وبروة العقارية 3.93 %. أما مؤشّر سوق البحرين للأوراق المالية فأغلق منخفضاً 0.2 % عند 1748 نقطة.