قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أبوظبي: حضر الأمير وليم الكسندر ولي عهد مملكة هولندا مساء اليوم نقاشات الطاولة المستديرة التي نظمت بين الشركات والمؤسسات ورجال الأعمال الإماراتيين والهولنديين بمشاركة معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزير التجارة الخارجية و معالي فرانك هيمسكيرك وزير التجارة الخارجية الهولندي .

ورحبت معالي الشيخة لبنى القاسمي في مستهل النقاشات بولي عهد هولندا والوفد المرافق ..مشيرة إلى أهمية تنظيم هذه النقاشات لتطوير التعاون الثنائي بين الإمارات وهولندا والإستفادة من الفرص الإستثمارية التي يتيحها النمو الإقتصادي في البلدين .

وأوضحت معاليها ان حجم التبادل التجاري بين دولة الإمارات وهولندا إرتفع من حوالي 1.2 مليار دولار عام 2006 إلى حوالى 1.4مليار دولار ..مشيرة إلى ان هولندا جاءت في المرتبة 27 بالنسبة للأهمية النسبية لحجم التجارة الخارجية للدولة مع العالم إذ جاءت هولندا في المرتبة 12 بالنسبة لأهمية الدول المستوردة من دولة الإمارات بوزن نسبي 1.5 بالمائة من حجم صادرات الدولة فيما إحتلت المرتبة 23 بالنسبة لأهمية الدول المصدرة لدولة الإمارات بوزن نسبي 1.05 بالمائة من حجم واردات الدولة .

واستعرضت معاليها مقومات إقتصاد دولة الإمارات وتطور البنية التحتية والخدماتية في الدولة.. وقالت ان نسبة مساهمة القطاعات غير النفطية بلغت أكثر من 64 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي فيما شكل حجم التجارة الخارجية للدولة حوالي 158 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي للدولة .

وأشارت إلى ان الإمارات احتلت المرتبة الأولى عربيا في قطاع السياحية والضيافة والمرتبة 18 عالميا وفق مؤشر التنافسية السياحية العالمية .. موضحة ان قطاع السياحة سينمو بمعدل سنوي يصل إلى 5.2 بالمائة بين عامي 2007 و2016 .

وأضافت ان مطارات الدولة تستقبل أكثر من 100 شركة طيران عالمية مما يجعل الدولة مركزا مهما في حركة الطيران والسفر على مستوى العالم.

وقالت ان مساهمة قطاع الصناعة بلغت 14 بالمائة في الناتج المحلي الإجمالي ليشكل أحد القطاعات المهمة في الاقتصاد غير النفطي .

بعد ذلك طرح رجال الأعمال الهولنديين استفسارات وتساؤلات تركزت حول كيفية دخول الشركات الهولندية الأسواق الإماراتية وسبل إقامة مشاريع استثمارية في الإمارات .

بدوره أكد سعادة محمد عمر عبدالله وكيل دائرة التخطيط والإقتصاد في أبوظبي ان حكومة أبوظبي مستمرة في بناء إقتصاد قوي متنوع ..موضحا ان الحكومة تهتم بتوسيع دور القطاع الخاص وتنميته وتطويره بما يتلاءم مع خطتها الإستراتيجية حتى عام 2030 .

وأكد سعادة حسين النويس عضو مجلس ابوظبي للاستثمار ان أبوظبي مستمرة في خطط النمو الإقتصادي وتطوير القطاعات غير النفطية إلى جانب تنمية الإستثمارات النفطية ..مشيرا إلى اهتمام حكومة أبوظبي خصوصا وحكومة الامارات عموما ببرامج التعليم الحديث وخطط التدريب المتطورة بما يلبي إحتياجات التنمية في الإمارة.

ولفت إلى المشاريع التطويرية التي تقيمها حكومة أبوظبي وبناء مدن حديثة في شاطئ الراحة والسعديات والريم .

وأشار إلى الفرص الإستثمارية الكبيرة المتوفرة في إقتصاد أبوظبي التسهيلات الكبيرة التي تقدمها الحكومة لإستثمارات الشركات الأجنبية .