قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كوالالمبور: توقعت هيئة التجارة السنغافورية تراجع اجمالي التجارة لعام 2009 مابين 17 و19 في المائة مقارنة مع توقعات سابقة تراوحت مابين 6 و 8 في المائة. واشارت الهيئة في بيان لها اليوم ان هذه التوقعات السلبية تاتي بالتوازي مع اسوا بيئة تجارة عالمية منذ نوفمبر 2008 وذلك بسبب التراجع المهم في الطلب من معظم الشركاء التجاريين الرئيسيين لسنغافورة.


وتوقعت ان تتراجع الصادرات المحلية غير النفطية بنسبة 9 الى 11 في المائة مقارنة مع توقعات سابقة بنسبة واحد في المائة فقط. وتعزو الهيئة هذه النظرة المتشائمة الى ارتفاع اجمالي التجارة السنغافورية خلال السنة الماضية بنسبة 6ر9 في المائة لتبلغ 928 مليار دولار سنغافوري والتي اتت من وراء الارتفاع الرئيسي لتجارة النفط.


واوضحت ان استمرار الارتفاع خلال عام 2008 من 5ر4 في المائة خلال عام 2007 كان يعزى لارتفاع اجمالي الصادرات والواردات التي نمت بنسبة 8ر5 و14 في المائة على التوالي فضلا عن نمو تجارة النفط بنسبة 50 في المائة مع ارتفاع الاسعار الى مستويات قياسية خلال يوليو الماضي بتجاوزها حاجز ال147 دولار للبرميل.


وافادت هيئة التجارة السنغافورية انه بالرغم من هذا الارتفاع الا ان الصادرات المحلية غير النفطية شهدت تراجعا بنسبة 9ر7 في المائة وذلك اثر تراجع الطلب على البضائع الالكترونية وغير الالكترونية