قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: استقرت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي يوم الخميس بعد أن قفزت أكثر من ستة في المائة الجلسة السابقة بفعل التخفيضات الإنتاجية التي أجرتها منظمة أوبك في الآونة الأخيرة وتراجع الدولار مقابل الين واليورو. ولكن حد من مكاسب النفط المخاوف بشأن تقلص الطلب العالمي على النفط من جراء الركود الاقتصادي.
وقفز سعر عقود النفط الخام الأمريكي الخفيف لشهر مارس اذار سبعة سنتات او 0.2 في المائة الى 43.62 دولار للبرميل في التعاملات الالكترونية عبر نظام جلوبكس بحلول الساعة 0024 بتوقيت جرينتش. وكان سعر عقود الخام الامريكي لشهر مارس قد سجل عند التسوية يوم الاربعاء 43.55 دولار للبرميل مرتفعا 2.71 دولار او 6.6 في المائة.
وقال وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل يوم الأربعاء أن أوبك قد تخفض الانتاج في اجتماعها القادم في مارس اذار إذا اقتضت الضرورة اتخاذ هذه الخطوة.
ويوم الاربعاء انتعش الجنيه الاسترليني من أدنى مستوى له في 23 عاما مقابل الدولار بعد أن قال مصدر لرويترز أن هبوطه سيكون محل نقاش في الاجتماع القادم لمجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى.
وتنتظر الأسواق أحدث بيانات أسبوعية للمخزونات البترولية في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة في العالم والتي ستصدر يوم الخميس متأخرة يوما عن الموعد المعتاد. وتوقع استطلاع لرويترز زيادة قدرها 1.4 مليون برميل في مخزونات النفط الخام.